مجلة بزنس كلاس
منوعات

 

لقي الممثل البرازيلي دومينغوس مونتانييه البالغ من العمر 54 عاما مصرعه جراء تعرضه للغرق أثناء تصوير مسلسل تلفزيوني يؤدي فيه دور الغريق في نهر ساو فرانسيسكو شمال شرق البرازيل التي تعد اكبر البلدان في أمريكا الجنوبية وفق ما أعلنت مجموعة “غلوبو” الإعلامية.

وفي تفاصيل الحادثة، فإنه وبعد تصوير مشهد في الصباح وتناول الطعام، قرر الممثل دومينغوس مونتانييه السباحة مع شريكته في المسلسل كاميلا بيتانغا، غير أنهما فوجئا بقوة التيار في النهر، حيث نجحت الممثلة في الاحتماء بصخرة، إلا أنها لم تستطع انقاذ الممثل دومينغوس مونتانييه ، فكان مصيره الغرق بحسب ما ذكرت وكالة الأنباء الفرنسية.

%d9%85%d9%85%d8%ab%d9%841

وعثر عناصر الانقاذ بعد عدة ساعات، على جثت دومينغوس مونتانييه على عمق 30 مترا عالقة بين الصخور، وأثارت حادثة وفاة الممثل المتزوج والأب لثلاثة اطفال، تأثرا كبيرا في البرازيل حيث تحظى المسلسلات التلفزيونية بمتابعة ملايين المشاهدين يوميا.

الممثل دومينغوس مونتانييه الذي يعد محبوبا في البرازيل كان يؤدي دور الغريق في المسلسل “فيليو تشيكو” الذي يبث على احدى قنوات مجموعة “غلوبو”، وتدور أحداثه في هذه المنطقة الواقعه في شمال شرق البلاد ويجتازها النهر.

من جهته ذكر موقع “مترو” البريطاني ان تيارات النهر القوية جرفت مونتاغنر، بينما كانت زميلته كاميلا بيتانغا تصرخ طلباً للنجدة، إلّا أن السكان المحليين في قرية كانيندي ظنّوا أن الغرق جزء من المشهد.

وقال قائد الشرطة إنهم اعتقدوا أن الطاقم اختار بقعة آمنة للسباحة، لكنهم اختاروا واحدة من أخطر المناطق في البلدة، ويتجنبها عادة السكان المحليون.

نشر رد