مجلة بزنس كلاس
منوعات

 

كشفت دراسة أمريكية، أمس الإثنين، أن تقدير عدد الأنواع التي تعيش في كوكب الأرض يعد أحد أكبر التحديات التي تواجه علم الأحياء، حيث تشير دراسة إلى أن العدد قد يصل لمليار نوع أغلبها من الميكروبات، وأن 1% فحسب من الأنواع تم التعرف عليها.

جاء ذلك التقدير بفضل عمل مشترك للأستاذين جاي لينون وكينيث لوسي من جامعة إنديانا الأمريكية، حيث عكفا على جمع معلومات هائلة على المستوى العالمي من أجل تحديد عدد الأنواع من النباتات والحيوانات التي تستوطن كوكب الأرض.

كما مزج الأستاذان معلومات عن الميكروبات والنباتات والحيوانات من مصادر حكومية وأكاديمية وعلمية ومواطنين، بهدف جمع هذا القدر الضخم من البيانات.

وإجمالاً، فقد تم جمع معلومات حول 5.6 مليون نوع سواء تلك التي يمكن رؤيتها بالعين المجردة أو عبر المجهر (ميكروسكوب)، من 35 ألف منطقة في جميع أنحاء العالم والمحيطات باستثناء القارة القطبية الجنوبية (أنتاركتيكا).

يشار إلى أن الأنواع الميكروبية هي صور من الحياة صغيرة للغاية لا يمكن ملاحظتها بالعين المجردة وتشمل كافة الأنواع وحيدة الخلية مثل البكتيريا وبعض الفطريات.

نشر رد