مجلة بزنس كلاس
تحقيقات

تستعد اسواق الدوحة هذه الايام لموسم العودة الى المدارس والجامعات، من خلال طرح الاحتياجات الدراسية والقرطاسية في المحلات باسعار تنافسية وضمن بعض العروض الخاصة، الامر الذي دفع بالعديد من المستهلكين المواطنين والمقيمين من المبادرة بشراء اهم اللوازم التي يحتاجها الطلاب، وهو ما خلق نوعاً من النشاط الاستهلاكي خلال الاسبوع الماضي، وهذا النشاط يتزامن مع عودة العديد من المواطنين والمقيمين من الخارج بعد قضاء اجازاتهم السنوية،

هذا ويوصي عدد من المستثمرين بضرورة الانفاق المعتدل خلال الاستعداد للموسم الدراسي، وان يكون على مراحل بتوفير الاكثر اهمية الى اقلها، من لوازم دراسية، وذلك لتفادي الاستهلاك العشوائي والوقوع في مشاكل مالية بسبب الاندفاع الشرائي، خاصة وان هذه المحلات سوف تلبي احتياجات الطلبة حتى نهاية هذا الموسم، هذا وتوقع مستثمرون ان يصل الانفاق على المدارس لاكثر من مليار ريال خلال العام الدراسي 2016-2017 تماشياً مع زيادة اعداد الطلبة في المدارس والجامعات المحلية والمعاهد الخاصة.

هذا وطالب عدد من المستهلكين من ذوي الدخول المنخفضة، ان تبادر وزارة الاقتصاد والتجارة بطرح مبادرة لتحديد اسعار اهم الادوات المدرسية التي يحتاجها الطالب، وذلك للتخفيف من على كاهل المستهلك عبأ الميزانية لايفاء احتياجات المدارس، مشيرين الى ان مثل هذه المبادرة سوف تحقق النجاح المطلوب على غرار المبادرات الرمضانية، في ظل تفاوت وتبذبذب الاسعار في المحلات والمجمعات التجارية، وحول هذا الموضوع رصدت ” الشرق ” الاراء التالية:

بداية قال المستثمر احمد الشيب ان التخطيط الجيد في جميع المواسم الرئيسية التي يزداد الطلب الاستهلاكي عليها، هو امر يجب ان يعي اهميته المستهلك، حيث ان التكلفة والشحن يعانون من ارتفاعات عالمية، الامر الذي ينعكس على اسعار البضائع في الاسواق، ولذلك يجب ان تكون هنالك ميزانية محددة ومخطط لها مسبقاً لشراء اهم الادوات المدرسية واللوازم الاخرى كالاحذية والملابس وخلافه، مع ضرورة كتابة كل الاحتياجات على ورقة ووضع الميزانية المخصصة لها، مؤكداً ان الزيارة الطلابية في المدارس والجامعات المحلية والاقبال على التعليم محلياً، ساهم في انتشار المشروعات الخاصة بالاحتياجات المدرسية والقرطاسية والحقائب وغيرها، مع وجود تنافس كبير في الاسعار والمعروضات، الا ان العديد من المستهلكين مازالوا يشتكون من ارتفاع او تفاوت الاسعار من مكان لاخر، وهو ما يجعلهم حذرين عند الشراء والبحث عن ارخص الاسعار،

واضاف: واعتقد ان تحديد اسعار الاحتياجات المدرسية خلال فترة العودة الى المدارس، سوف يسهل عملية الشراء خاصة بالنسبة للمستهلكين من ذوي الدخول المحدودة او المنخفضة، كما ان هذه المبادرة سوف تسهم بشكل او بآخر على توفير مبالغ مالية لايفاء المتطلبات الاخرى عند البدء في الدراسة، حيث ان العديد من المدارس تطلب بعض النشاطات والمساهمات الفصلية، وهذا يحتاج من الطالب ان يكون مستعداً لها، خاصة في مدارس اللغات والمدارس الخاصة، وعموماً وكما اسلفت الذكر يجب ان يراعي المستهلكون حجم الميزانية التي تناسبهم والشراء على ضوؤها لتفادي الانزلاق في مشكلات مالية كبيرة منها القروض الشخصية على سبيل المثال .

الاستهلاك المدروس

وقالت سيدة الاعمال د. نورة المعضادي بضرورة التأني عند الاستهلاك لتفادي المشاكل المالية، مع التريث عند الاقبال على الشراء واقتناص العروض التجارية الخاصة التي غالبا ما توفر على المستهلك النقود، لايفاء احتياجات اخرى، مشيرة الى ان زيادة اعداد المدارس والجامعات والمعاهد محلياً، سوف يسهم بشكل كبير على دفع عجلة الانفاق الاستهلاكي على اللوازم المدرسية نحو الارتفاع، وهو ما قد يشجع العديد من المستثمرين بالولوج في مشروعات تخدم طلبة المدارس بتوفير جملة احتياجاتهم، الى جانب اعداد الملازم الدراسية الخاصة بالمراجعات والابحاث وغيرها، حيث تشهد الدوحة حاليا نشاطاً كبير في سوق القرطاسيات والادوات المكتبية، والتي تنتشر في معظم مناطق الدولة، مع توفير العديد من الادوات والمعروضات الجديدة من نوعها والتي تلاقي طلبا عليها من قبل المستهلكين،

ويمكننا ان نورد هنا بعض النصائح عند الشراء للمدارس بحسب احد المواقع الالكترونية: القيام بعمل جرد للمنتجات المدرسية المتاحة حالياً، ثم إعداد قائمة تسوق لضمان شراء المستلزمات المطلوبة، والاستعانة بأطفالك فيما يتعلق بقرار الشراء، وشراء المنتجات التي تناسب مع شخصياتهم واهتماماتهم، وتحمل صور الشخصيات التي يفضلونها، الى جانب شراء كميات كبيرة من المستلزمات الضرورية مثل أقلام الرصاص، والمساحات، وأقلام الغراء، والمفكرات حتى لا يضطر إلى الخروج كثيرًا لشرائها، من المهم ضمان راحة أطفالك من خلال شراء الحقائب المتحركة أو الحقائب التي لها أشرطة كتف منحنية وعريضة يمكن توسيعها، وشراء علبة غداء ملونة ومكونة من عدة أقسام، وذلك لتشجيع الأطفال على تناول طعام صحي محضر منزليًا، هذا واشارت المعضادي الى انه لو طرحت محليا مبادرة تحديد اسعار اهم الاحتياجات المدرسية للطلاب قبيل بدء المدارس، سوف يكون لها دور كبير في المساهمة الفاعلة في دعم العائلات والطلاب خلال الموسم الدراسي وايفاء جميع متطلباتهم باقل الاسعار .

نشر رد