مجلة بزنس كلاس
منوعات

 

ليس من السهل أن تجاري الحياة اليوم دون أن تمتلك قدرا من المعرفة تواكب به التطورات السريعة خصوصا على مستوى المجال التكنولوجي، فلك أن تتخيل حجم المعاناة التي كانت ستقابلك لو كنت لا تجيد القراءة والكتابة؟ فهل يمكنك أن تجد عملا أو أن تجري مقابلة؟ بالتأكيد الأمر سيصعب عليك، لأنك ستواجه عائقا ومنافسة كبيرة.

لكن ماذا لو كان رب العمل أميا، يجهل القراءة والكتابة؟ هذا بالضبط ما ينطبق على ملياردير بريطاني يدعى “كريس داوسون” مالك سلسلة متاجر “ذا رينج” الكبرى.

هذا الثري البريطاني، يضطر إلى محادثة موظفيه هاتفيا حتى في الساعة الثالثة فجرا لإبلاغهم بأي فكرة جيدة خاصة بسير العمل، نظرا لأنه لا يجيد القراءة والكتابة في عصر تهيمن عليه التكنولوجيا الحديثة واستخدام الحاسوب والهواتف في جميع نواحي الحياة.

حسب صحيفة “تليجراف” البريطانية، نقلت عن داوسون قوله “إنه لم يكتب في حياته المهنية خطابا ولم يقرأ كتابا قط، ورغم كل هذه العوائق لم يخجل من ظروف حياته الشاقة التي مر بها لتكوين هذه الثروة حيث تمكن داوسون العصامي الذي يبلغ من العمر “64 عاما” من بناء هذه السلسلة المزدهرة المكونة من 149 فرعا المنتشرة في ربوع بريطانيا، والتي تبيع كل شئ تقريبا من خلال الاستفادة القصوى بكل دقيقة من وقته”.

ولمتابعة سير الأعمال في متاجره، يقوم داوسون باستخدام مروحية يتفقد بها حوالي 10 فروع خلال اليوم، كما أنه لا يفضل توظيف اي مستشار للعلاقات العامة، لأنه لا يرغب في أن يسرق أي شخص منه الأضواء.

نشر رد