مجلة بزنس كلاس
رياضة

سقط فريق روما فى فخ الهزيمة أمام ضيفه ريال مدريد بهدفين دون رد، فى المباراة التى جمعتهما على ملعب “أوليمبيكو” بالعاصمة الإيطالية، فى ذهاب دور الـ16 من دورى أبطال أوروبا “تشامبيونزليج”، رغم العرض الجيد الذى قدمه الفريق الإيطالى فى الشوط الأول من اللقاء، إلا أن قدرات لاعبى الريال حسمت المباراة لصالحهم فى الشوط الثانى.
الشوط الأول شهد انطلاقات خطيرة لروما عن طريق محمد صلاح من الجبهة اليمنى، وستيفان الشعرواى من الجبهة اليسرى وشكل كلاهما خطورة كبيرة على دفاعات الريال، غير أن يقظة سيرجيو راموس ومارسيلو والحارس كيلور نافاس، حافظت على مرمى الميرنجى.
وفى الشوط الثانى تمكن الريال من حسم المباراة لصالحه بفضل هدفى النجم البرتغالى كريستيانو رونالدو، وخيسى رودريجيز، فى الوقت الذى تراجع فيه أداء روما، وفشل فى تهديد مرمى الضيوف، لتنتهى المباراة بهزيمة الذئاب، الذين يحتاجون لمعجزة من أجل التأهل لربع النهائى خاصة وأن لقاء العودة على “سانتياجو برنابيو” لن يكون سهلاً على الإطلاق. ونرصد ملخصاً كاملاً لأبرز مشاهد المباراة .. لحظات ما قبل انطلاق المباراة
صلاح بدأ المباراة بشكل رائع وشكل خطورة مبكرة على دفاعات الريال ووضح الفارق الكبير بين سرعته وبين سرعة مارسيلو
الشعراوى أهدر فرصة محققة أمام مرمى الريال
رونالدو حاول خداع الحكم لعدم احتساب لمسة يد عليه فى لقطة طريفة
واصل صلاح انطلاقاته السريعة وأرهق سيرجيو راموس
وكاد مارسيلو أن يسجل أجمل أهداف المباراة وربما أجمل أهداف البطولة، ولكن مرت الكرة بجوار القائم
ثم أهدر الشعراوى فرصة هدف محقق لروما
الحكم تغاضى فى هذه اللعبة عن منح رونالدو ركلة حرة بعد احتكاكه مع مانولاس مدافع روما
مرة أخرى ينقذ نافاس انفرادا خطيرا من أمام الشعرواى
وينجح رونالدو أخيرا فى تسجيل الهدف الأول لريال مدريد بطريقة رائعة
وفشل محمد صلاح فى تسجيل هدف التعادل بعدما سدد كرة ضعيفة جداً على نافاس
التخبط الدفاعى بدأ يظهر فى صفوف روما وكاد يتسبب فى هدف ثان للريال
وكانت أخطر فرصة لروما عن طريق فانكير الذى سدد كرة صاروخية مرت بجوار القائم
ولاحت فرصة خطيرة لدجيكو ولكن سدد الكرة فى الشباك الخارجية
ويفشل صلاح فى استلام الكرة داخل منطقة الجزاء ليهدر مرة أخرى فرصة هدف التعادل
وقبل نهاية المباراة بـ5 دقائق ينجح خيسى رودريجيز فى تسجيل الهدف الثانى لريال مدريد
المباراة انتهت بفوز الريال بهدفين دون رد ويتعين على روما أن يفوز بفارق أكثر من هدفين فى لقاء الإياب 8 مارس المقبل

نشر رد