مجلة بزنس كلاس
أخبار

الدوحة ـ بزنس كلاس

استضافت الهيئة العامة للسياحة ملتقى”سي تريد” الشرق الأوسط للرحلات البحرية، الذي يقام في فندق مرسي ملاذ كمبينسكي ، وتتواصل أعمال القمة والمؤتمر على مدى يومي 7 – 8  ديسمبر الجاري حيث يلتقي المسؤولون التنفيذيون للخطوط الملاحية العالمية والشركاء المعنيون في المنطقة الذين يطرحون طرقاً مبتكرة للتعامل مع بعض التحديات الراهنة، ويتطرقون كذلك لفرص نمو الصناعة في دول مجلس التعاون الخليجي.

IMG_5785 copy

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

وقال سعادة الشيخ أحمد بن جاسم بن محمد آل ثاني خلال كلمته  في ملتقى  “سي تريد” للبواخر السياحية بالشرق الاوسط  أن هذا اللقاء يشكل استعراضاً لواقع ومستقبل سياحة البواخر في المنطقة  ودليلاً واضحاً على الاهتمام الكبير الذي توليه دولة قطر للقطاع السياحي باعتباره عُنصراً أساسياً في دفع عجلة النمو وتحقيق التنمية المستدامة.

وأشار سعادته إلى أن دولة قطر قد أدركت في ظل القيادة الرشيدة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، أهمية السياحة كمحرّك رئيسي لتطوير اقتصاد مستدام، فضلاً عن دورها في تعريف العالم بتاريخ قطر وإرثها الحضاري.

وأكد في هذا السياق ،  أن القيادة الرشيدة قد أدركت باكراً أهمية العمل على تنويع اقتصاد الدولة وتنشيط قطاعاته المتنوعة  ومن بينها القطاع السياحي. وأعرب سعادته عن أمله في أن يصبح هذا القطاع مساهماً مهماً في الناتج الإجمالي المحلي وأن يلعب دوراً في توسيع الاقتصاد وزيادة عدد الشركات الصغيرة والمتوسطة وتشجيع المبادرات الخاصة وريادة الأعمال.

هذا وأفاد سعادة وزير الاقتصاد والتجارة بأن السياحة تعد أحد القطاعات الأكثر مرونة  وذلك بالرغم من الأزمات الاقتصادية الأخيرة التي تأثرت بها المنطقة. حيث أشار إلى أن هذا القطاع قد حقق نمواً في منطقة الشرق الأوسط وصل إلى 4٪ عام 2015.

وأكد في هذا الصدد، أن التأثير الاقتصادي لقطاع السياحة في دولة قطر قد تعزز بفضل لاهتمام الكبير الذي توليه الدولة لهذا القطاع  وهو اهتمام جاءت ترجمته من خلال الاستراتيجية الوطنية لقطاع السياحة 2030.

وأشار إلى أن دولة قطر تستهدف إنفاق ما يتراوح بين 40 مليار دولار إلى 45 مليار دولار على تطوير المنتجات والخدمات السياحية وإنشاء مرافق تلبي المعايير المطلوبة لخلق تجربة سياحية مميزة.

كما أشار  سعادته الى الاداء القوي  لفنادق الدولة بارتفاع نسب الإشغال في مختلف فئاتها حيث وصل متوسط معدل إشغال الفنادق إلى نسبة 73%  في عام 2014 ، مقارنة بنسبة 65% خلال العام 2013

هذا وأشاد سعادة وزير الاقتصاد والتجارة بمبادرة تحالف كروز أرابيا التي تعد خطوة هامة على سبيل تفعيل قطاع السياحة وأكد أنه من الضروري إيجاد تعاون بين دول المنطقة وبين القطاعين العام والخاص لتحقيق الاستفادة القصوى من الفرص التي تطرحها الرحلات البحرية بين دول الخليج.

وفي ختام كلمته ، شدد سعادة وزير الاقتصاد والتجارة على أن هذا اللقاء يعد فرصة لاستكشاف الإمكانات الجديدة التي يتمتع بها قطاع السياحة وكذلك بحث سُبل معالجة عدد من التحديات التشغيلية بما يعود بالفائدة على المنطقة بأسرها.

جدير بالذكر أن منتدى “سي تريد” للبواخر السياحية بالشرق الأوسط يشهد مشاركة نخبة من مسؤولي الهيئات السياحية العالمية والمتخصصين والرؤساء التنفيذيين المعنيين بنشاط البواخر السياحية عبر العالم.

نشر رد