مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

أول انتصار بيب جوارديولا في البريميرليج مع مانشستر سيتي انتصار الست دقائق ففي اول 3 دقائق جاء هدف التقدم وفي اخر 3 دقائق جاء هدف الفوز.

بالرغم من انه من المبكر جداً الحديث عن تقييم تجربة جواريولا في البريميرليج إلا أن من الواضح ان الفريق السماوي سيعاني مع اي فريق يلعب على الهجمات المرتدة او لا يريد الانكماش في الدفاع.ما رأيته بأن الفريق يسيطير كاستحواذ ولكن لم ارى حلول سحرية وفنية في خط الوسط في المباراة سواء من دي بروين او دافيد سيلفا فكلاهما يحتاج لوقت حتى يتأقلم على طريقة لعب جوارديولا.

فكرة اللعب بالاجنحة وارسال عرضيات للمهاجمين جيدة ولكنها لن تؤدي لشيء خاصة ان سيرجيو أجويرو ليس المهاجم صاحب الطول او القوة البدنية لتخطي مدافعي البريميرليج في الألعاب الهوائية.

نوليتو لم يقنعني في المباراة على الإطلاق ولكن اعتقد مع وجود ليروي ساني وجابريل خيسوس وجوندوجان ستكون هناك حلول مميزة في خط الوسط والهجوم بدلاً من الحلول التقليدية والتي في باطنها ليست حلول.

كرة لعب كولارف كقلب دفاع وضحت مدى كارثيتها في هدف جيرمان ديفو فهو ظهير أيسر وليس قلب دفاع وبالتالي فكرة التمركز الصحيح غير موجودة في قاموسه كلاعب.

نشر رد