مجلة بزنس كلاس
تقرير

سجلت شركة الملاحة القطرية (ملاحة) معدل أرباح صافية في النصف الأول من 2016 بمعدل 56% في بعض قطاعات النقل فيما سجلت انخفاضاً طفيفاً في قطاعات أخرى. وفي التفاصيل أعلنت شركة الملاحة القطرية (ملاحة) أنها حققت صافي أرباح عن الفترة المالية المنتهية في 30 يونيو 2016، بلغت 553 مليون ريال، مقارنة مع 651 مليون ريال لنفس الفترة من العام 2015.
وقال بيان صدر عن الشركة الخميس، إن العائد على السهم بلغ 4.86 ريال لفترة الستة الأشهر المنتهية في 30 يونيو 2016 ، مقارنة مع 5.73 ريال لنفس الفترة من العام 2015.
ووصلت الإيرادات التشغيلية 1.387 مليار ريال، مقارنة مع 1.507 مليار ريال لنفس الفترة من 2015، فيما بلغت الأرباح التشغيلية 371 مليون ريال للفترة المنتهية في 30 يونيو 2016 ، بالمقارنة مع 442 مليون ريال لنفس الفترة من العام الماضي.
وانخفضت إيرادات قطاع ملاحة للبحرية واللوجستية بمعدل 7 بالمائة بالرغم من ارتفاع حجم نشاط نقل الحاويات. كما تأثرت خدمات الموانئ سلباً بسبب انخفاض إيرادات الخدمات الفرعية ونقل البضائع وكذلك سفن نقل السيارات، بينما واجه نشاط نقل الحاويات ضغوطاً على الأسعار مما أثر سلباً على نتائج هذا القطاع.
وارتفعت إيرادات قطاع ملاحة للغاز والبتروكيماويات بمعدل 56 بالمائة رغم الانخفاض العالمي الذي يشهده سوق الشحن. فقد لعب استثمار الشركة في ناقلتي الغاز المسال في النصف الثاني من عام 2015 وكذلك الطبيعة المتوسطة وطويلة الأجل لمعظم تعاقداتها، دورا كبيراً في حماية هذا القطاع في النصف الأول من عام 2016.
وانخفضت إيرادات قطاع ملاحة للخدمات البحرية بمعدل 12بالمائة وسط تحديات وتنافسية شديدة في مجال الخدمات البحرية. وبالرغم من الإجراءات المتخذة لخفض التكاليف والتي أدت إلى انخفاض المصروفات التشغيلية بصورة كبيرة، استمرت الضغوط على الأرباح التشغيلية وصافي الربح بسبب التقلبات التي يشهدها سوق النفط والغاز.
وشهد قطاع ملاحة للتجارة انخفاضا خلال هذا الربع حيث استمر تأثر هذا القطاع بانخفاض مبيعات المعدات الثقيلة نتيجة للتباطؤ في أعمال الإنشاءات. وانخفضت إيرادات ملاحة كابيتال بنسبة 25 بالمائة نتيجة تدني توزيعات الأرباح في محافظ الشركة الاستثمارية، والضعف الذي يشهده سوق الأسهم المحلي مقارنة بعام 2015 مما أثرا سلباً على نتائج هذا القطاع.
وقال سعادة الشيخ علي بن جاسم آل ثاني رئيس مجلس إدارة ملاحة إنه “بالرغم من التحديات المتزايدة في بيئة الأعمال إلا أن نتائج الشركة مازالت قويه وأن الأسس التي ارسيناها في الأعوام السابقة ستمكننا من تخطي تلك العوامل، بل ستجعلنا قادرين على اقتناص كافة فرص النمو في المستقبل”.
من جانبه، صرح السيد عبدالرحمن عيسى المناعي الرئيس والمدير التنفيذي لمجموعة ملاحة قائلا، إن تركيز ملاحة الواضح على تحقيق أهدافها الاستراتيجية البعيدة والعمل على إنجاح وإثراء قيمها مكنها من تخطي جميع التأثيرات المتغيرة على المدى المنظور، والحفاظ على مصلحتها من خلال تحقيق نتائج قوية مدعومة بثوابت وأصول مالية صلبة.

نشر رد