مجلة بزنس كلاس
منوعات

 

أبدى عدد من المواطنين السعوديين استياءهم الشديد من انتشار أنواع من الملابس الممزقة في الأسواق السعودية، والتي ظهرت في الآونة الأخيرة كموضة جديدة، مطالبين بسحبها من الأسواق ومحاسبة مستوردها.
وأوضح المواطنون أن مثل تلك الموضات دخيلة على المجتمع، مطالبين وزارة التجارة وهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بالتصدي لها ومحاسبة من قام بتوزيعها وعرضها وفقاً لـ “سبق”، مبدين استغرابهم من رواجها وبيعها في الأسواق دون مراعاة للذوق العام وعادات المجتمع السعودي.
من جانبه، أكد رئيس لجنة الأقمشة والمنسوجات والملابس بغرفة جدة محمد الشهري، أنه لا يمكن دخول مثل هذه الملابس نظاماً إلى المملكة عن طريق الجمارك لخضوعها للمختبرات الخاصة، مبيناً أن هناك ملابس تكون أقل وضعاً منها ويمنع دخولها، مرجحاً أنها دخلت بطرق غير رسمية.
وأوضح الشهري أن اللجنة مستاءة بشدة من نزول تلك الملابس في الأسواق، التي لا يُشاهد مثلها في الخارج إلا في فئات محدودة وتسوق لدينا على أنها موضة، مطالباً وزارة التجارة بمنعها وسحبها من الأسواق وتغريم وإغلاق المحال التي تبيعها.

نشر رد