مجلة بزنس كلاس
سيارات

 

أصدرت مكلارين رسميا نسخة كربونية من سيارتها الجديدة 675 ال تي سبايدر المكشوفة من تطوير فرع ام اس او لتعديل السيارات الخاص بالشركة البريطانية. وتقول الأخبار ان تطوير هذه السيارة أتى نتيجة النجاح الباهر وردة الفعل الإيجابية للجسم الأحادي من اللألياف الكربون الذي استعملته الشركة على سيارة ماكلارين بي.

تتميز سيارة “مكلارين 675 ال تي سبايدر ام اس او كربون” بأن أكثر من 40٪ مكوناتها مصنوعة من ألياف الكربون أكثر من مكلارين 675 ال تي سبايدر القياسية. وكما هو الحال مع جميع السيارات المصنوعة من ألياف الكربون تم طلاء أجزاء الكربون على متن “مكلارين 675 ال تي سبايدر ام اس او كربون” بلون الكربون غلوس لتمييزها.

وتشمل الأجزاء المصنوعة من ألياف الكربون الجديدة السقف القابل للطي، وأعمدة الكامة، والشفرات جانبية والتنانير وغطاء المحرك وغطاء السيارة الأمامي والغطاء الخلفي. كما وعمل فرع ام اس او على أضافة فتحات التهوية الجديدة المستوحاة من نسخة مكلارين 657 ال تي جي تي 3 وذلك على المصدات الأمامية.

المحرك هو نفسه المستعمل في “ماكلارين 675 ال تي سبايدر” الذي أيضا هو نفسه في فئة الكوبيه أي محرك 650 اس المعدل الذي بسعة 3.8 ليترمع التوربو المزدوج والمؤلف من 8 اسطوانات بشكل V. ولا تزال الأرقام دون تغيير مما يعني 675 حصان عند 7100 دورة في الدقيقة و 700 نيوتن متر من عزم الدوران بين 5000 و 6500 دورة في الدقيقة. التسارع من 0 الى 100 كلم بالساعة يتم في غضون 2.9 ثانية، و من 0 الى 200 كلم بالساعة في 8.1 ثانية بينما تصل سرعتها القصوى الى 326 كلم بالساعة.

ستعمد شركة مكلارين على تصنيع 25 وحدة من “مكلارين 675 ال تي سبايدر ام اس او كربون” وذلك حفاظا على تميز هذه النسخة الخاصة، علما ان كل ال 25 نسخة قد تم بيعها قبل المباشرة بالتصنيع.

نشر رد