مجلة بزنس كلاس
أخبار

أعلنت مكتبة جامعة قطر عن تعاون جديد مع مؤسسة إلسيفير Elsevier وهي إحدى المؤسسات العالمية في مجال المنتجات والخدمات العلمية والتقنية والطبية وذلك بهدف توسيع انتشار البحوث التي تنتجها الجامعة وأعضاء هيئتها التدريسية.
وأوضح بيان صحفي للجامعة أنه من خلال واجهات تطبيق (ScienceDirect Elsevier’s)، سيتلقى المستودع الرقمي لجامعة قطر (QSpace) تغذية تلقائية راجعة للبيانات والمستخلصات العائدة لجميع البحوث المنشورة من قِبل مؤلفين بجامعة قطر في دوريات مؤسسة إلسيفير.
وأشار البيان إلى أنه سيتم تزويد مكتبة جامعة قطر بمواعيد إتاحة المواد الفكرية لتسهيل تمويلها وذلك من خلال تحديد مواعيد دقيقة لنشر المقالات وإتاحتها للقراء.
وأضاف أن المقالات المنشورة في ScienceDirect ستثري مستودع مكتبة الجامعة المؤسسي QSpace، وهو ما سيعود بالنفع الكبير على المؤلفين والجامعة ومؤسسة إلسيفير، خاصة أن المقالات ستكون مُتاحة حصريًا في ScienceDirect.
وذكر البيان أنه بناء على هذا التعاون ستكون النصوص الكاملة للبحوث مُتاحة لكافة مستخدمي المستودع الرقمي لجامعة قطر QSpace ممن لديهم إمكانية الدخول لـ ScienceDirec وليس فقط أعضاء الجامعة. كما سيتمكن القراء التابعون لمؤسسات مشتركة بـ ScienceDirect من تصفح النصوص الكاملة للمقالات.
ويمكن للمستخدمين غير المشتركين في ScienceDirect من قراءة الصفحة الأولى من أي مقال، كما يمكنهم تصفح المقال كاملاً من خلال خدمات توصيل الوثائق (Document Delivery Services).
وقال الدكتور عماد بشير مدير مكتبة جامعة قطر إن هذا التعاون يلبي احتياجات عدة في مكتبة جامعة قطر منها تسهيل نشر أبحاث أعضاء هيئة التدريس وباحثي جامعة قطر وتبسيط آلية عرض الأبحاث المنشورة من قبل أعضاء هيئة التدريس والباحثين وتسهيل تصفح المستخدمين للأبحاث المنشورة وتقديم إحصائيات تقيس معدل قراءتها.
وأوضح الدكتور بشير أن واجهات تطبيق ScienceDirect تمهد لخلق تعاون مع مؤسسات تمويل البحث العلمي وسياساتها من خلال تزويد المقالات بتغذية راجعة أوتوماتيكية”.
بدورها وصفت الدكتورة إليسيا وايز مديرة السياسات والإتاحة في مؤسسة “إلسيفير” التعاون بين المكتبات والناشرين بأنه أمر هام لتوسيع انتشار الأبحاث المنشورة ليس لاستقطاب الجهات الممولة فحسب وإنما للتقليل من ازدواجية التكلفة والجهد.
وأشارت إلى أنه ومنذ إطلاق المؤسسة خدمات واجهات تطبيق ScienceDirect نهاية العام الماضي، كانت جامعة قطر ثاني الجامعات الرائدة التي اختارت دمج خدمات التطبيق في مستودعها الرقمي، معربة عن سعادتها بهذا التعاون الاستراتيجي مع الجامعة.

نشر رد