مجلة بزنس كلاس
منوعات

 

ها هي نوكس تتجول بين طاولات المقهى، تشم رائحة القهوة وقطع الحلوى، بعد ظهر يوم هادئ من أيام براغ ، لكن نوكس ليست سيدة تقصد هذا المكان للاستراحة، بل هي واحدة من مجموعة قطط تخالط زبائن هذا المقهى الأقدم من نوعه في العاصمة التشيكية.
هذه الهرة هي واحدة من ثماني قطط تقيم في مقهى “كوكافيه” في العاصمة التشيكية، بهدف مساعدة الزبائن على الاسترخاء.
وتقول جانا باريزكوفا المرشدة السياحية الشابة التي تشرف مع أمها وشققتها على ادارة هذا المقهى: “القطط تجلب السكينة، وصوتها جميل جداً، الناس يحبونها بكل بساطة”.

نشر رد