مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

شهد ميركاتو نادي يوفنتوس الإيطالي خلال الصيف الحالي ثورة كبيرة، وظهرت بشكلٍ واضح في الخط الهجومي بالتوقيع مع الثنائي الأرجنتيني جونزالو هيجواين والكرواتي ماركو بياكا.

وانضم هذا الثنائي إلى الأخر الثنائي الكرواتي ماريو ماندزوكيتش والأرجنتيني باولو ديبالا بعد بيع الإيطالي سيموني زازا والإسباني ألفارو موراتا.

وألقت صحيفة “لاجازيتا ديلو سبورت” الضوء على ذلك الأمر، حيث كشفت عن مفارقة غريبة لم تحصل طيلة تاريخ يوفنتوس.

وقالت الصحيفة الإيطالية أن هجوم يوفنتوس لا يمتلك أي لاعب من جنسية إيطالية، حيث يتواجد 4 لاعبين إثنين منهم من الأرجنتين وإثنين من كرواتيا.

وكان يوفنتوس يمتلك الطابع الإيطالي في خط هجومه، وخلال المواسم الماضية كان يتواجد سيموني زازا ومن قبله أليساندرو ماتري، والأسطورة أليساندرو ديل بييرو.

نشر رد