مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

أكدت صحيفة الصن البريطانية عن عزم برشلونة التخلي عن نيمار بسبب مطالبه المادية المبالغ فيها من أجل تمديد عقده.
نيمار الذي يملك عقدا مع برشلونة ينتهي بحلول صيف 2018 براتب يقارب ال100 ألف يورو أسبوعيا لكن ما يطلبه من أجل تمديد عقده يزيد عن 200 ألف يورو ما يقلق إدارة برشلونة ويجعلها تفكر في استغلال الشرط الجزائي الموجود في عقد البرازيلي والمقدر ب185 مليون يورو قبل دخوله العام الأخير من العقد ورحيله عن كامب نو دون أي مقابل مادي.

ويقف الموقف المالي المتأزم لبرشلونة عائقا أمام محاولات الفريق الحفاظ على نجمه فالنادي الكتالوني لا يملك راعيا لقميصه كما يعاني من ديون عدة بينما يسعى للبقاء تحت مظلة لوائح الفيفا للعب المالي النظيف “FFP” لذا يبدو من الصعب عليه تلبية مطالب نيمار.
وعلى الجانب الآخر تبدي إدارة مانشستر يونايتد اهتماما كبيرا باللاعب وهي على استعداد تام لدفع قرابة ال400 ألف يورو كراتب أسبوعي.
وكان مندوبو يونايتد قد أكدوا لنيمار عزمهم القوي على دفع الشرط الجزائي للحصول على خدماته لكن البرازيلي قلق بسبب عدم ضمان الفريق اللعب في دوري الأبطال الموسم المقبل.

يونايتد ليس هو المهتم الوحيد بالجوهرة البرازيلية الجديدة فباريس سان جيرمان دخل سباق التوقيع مع نيمار لأسابيع عديدة بعد أن وصلت محادثات الباريسيين مع كريستيانو رونالدو إلى طريق مسدود، وفي نفس الوقت يملك نادي العاصمة الفرنسية الجانب المادي ما يدفعه لتلبية مطالب نيمار كما ضمن الفريق تأهله إلى دوري الأبطال الموسم المقبل.
مستقبل نيمار دخل نفقا مظلما ومحاولات الخروج من هذا النفق ستتضح معالمها مع انطلاق سوق الانتقالات الصيفية المقبلة ونجاح برشلونة في إقناع اللاعب براتب منخفض من عدمه يبقى عاملا مهما.

نشر رد