مجلة بزنس كلاس
أخبار

كثفت بلدية الدوحة حملاتها وجولاتها التفتيشية على كافة المؤسسات الغذائية في إطار استعداداتها لاستقبال عيد الأضحى المبارك ، وبهدف التأكد من التزام هذه المنشآت وتطبيقها للاشتراطات الصحية التي تضمن سلامة المواد الغذائية قبل بيعها للمستهلكين .
وتغطي هذه الحملات التفتيشية محلات بيع الحلويات والمكسرات والمجمعات خصوصا العروض الترويجية ، فضلا عن توجيه فريق متخصص للتفتيش على المواد الغذائية التي ترد إلى البلاد والتأكد من اتباع أسس عرضها وتخزينها بالسوق المركزي . كما تشمل الحملات الصالونات الرجالية والنسائية للتأكد من الالتزام بتطبيق الاشتراطات الصحية أثناء تقديم خدماتها .
وشكلت وحدة صحة اللحوم التابعة لقسم الرقابة الصحية بالبلدية فرق عمل من المختصين لمتابعة عمليات ذبح الأضاحي وسلامتها في كل من المقصب الآلي ومقاصب الأهالي ومقصب الجمال والأبقار وسوق السمك وفرضة السمك بكورنيش الدوحة ، بغرض التأكد من استيفاء صالات الذبح بهذه المقاصب للاشتراطات الصحية الواجب توافرها فيها ، علما أنه سيتم فحص ومعاينة الأضاحي قبل وبعد الذبح للتأكد من سلامة وصلاحية اللحوم للاستهلاك الآدمي .
وتشمل هذه الحملات أيضا تكثيف التفتيش على محلات بيع اللحوم والأسماك والدواجن بالمجمعات والجمعيات الاستهلاكية ، فيما ستنفذ وحدة الأغذية بالسوق المركزي حملات تفتيشية مكثفة ابتداء من 3 سبتمبر المقبل على المتاجر والبقالات ومحلات البيع بالجملة والمفرق للخضروات والفاكهة ، بجانب التفتيش كذلك على المؤسسات والشركات ومخازن الأغذية ومصانع المواد الغذائية في المنطقة الصناعية .
وأهاب قسم الرقابة الصحية بالمواطنين والمقيمين ضرورة التعاون نظرا للأعداد الكبيرة من الأضاحي المتوقع ذبحها خلال العيد ، والحرص على الذبح داخل المقصب لتوفر الفحص البيطري ، ضمانا لصحة وسلامة الجميع.

نشر رد