مجلة بزنس كلاس
أخبار

اشتكى عددٌ من موظفي معهد النور للمكفوفين من تأخّر صرف وزارة التعليم والتعليم العالي قيمة الرسوم الدراسيّة المستحقة لأبنائهم عن منتصف العام الدراسي الثاني الماضي، والعام الدراسي الجاري حتى اليوم.

وأكدوا أنه بعد انتقال تبعيّة معهد النور للمكفوفين إلى وزارة التعليم والتعليم العالي راجع موظفو المعهد، الذين يأخذون رسوماً دراسيّة لأبنائهم وفقاً للعقود المبرمة معهم، مديرة المعهد حول مستحقات الرسوم الدراسيّة لأبنائهم فأخبرتهم بأن عليهم أن يدفعوا الرسوم لحين صرف وزارة التعليم والتعليم العالي لبدل الرسوم الدراسيّة.

وأشاروا إلى أنهم دفعوا رسوم أبنائهم وأن من بينهم من دفع رسوم عام كامل وأن هناك من دفع رسوم الفصل الدراسي الأوّل وقدّموا الإيصالات إلى مديرة المعهد التي أعدّت قائمة بالأسماء ورفعتها إلى الوزارة والتي قامت بدورها بتسديد كافة المستحقات الماليّة لهذه الرسوم.

ولفتوا إلى أن هناك 30 موظفاً لم يتم حتى الآن صرف مستحقات الرسوم الدراسيّة لأبنائهم عن الفصل الدراسي الثاني، حيث تمّ صرف الرسوم الدراسيّة لأبنائهم عن الفصل الدراسي الأوّل فقط لأنهم قاموا بدفع الرسوم على دفعتين.

وأوضحوا أنهم عندما راجعوا إدارة المعهد أفادتهم المديرة بأنها سترفع قائمة بأسمائهم للوزارة لصرف تلك المستحقات، لافتين إلى أنهم انتظروا صرف المستحقات لهم دون جدوى.

وأكدوا أنهم مع بداية العام الدراسي الحالي طالبوا بصرف مستحقات الرسوم الدراسيّة لأبنائهم وأن الإدارة أخبرتهم بأن عليهم أن يدفعوا تلك المستحقات لحين وصولها من الوزارة، لافتين إلى أن الإدارة أعدّت قائمة بأسماء الموظفين المستحقين رسوماً دراسيّة لأبنائهم وتمّ رفعها إلى الوزارة دون جدوى حتى الآن.

وأشاروا إلى أن الموظفين المتضرّرين من تأخّر صرف مستحقات الرسوم الدراسيّة لأبنائهم بينهم مواطنون موظفون بالمعهد.

وأكد مصدر مسؤول بالمعهد أن شكاوى الموظفين صحيحة وأنه تمّت مخاطبة الوزارة ثلاث مرات منذ بداية العام الدراسي الحالي لصرف المستحقات الماليّة الخاصّة بالرسوم الدراسيّة لأبناء الموظفين.

جدير بالذكر أن سعادة الدكتور محمد بن عبد الواحد الحمادي وزير التعليم والتعليم العالي أصدر في أكتوبر 2015م قراراً وزارياً بتشكيل مجلس إدارة لمعهد النور للمكفوفين برئاسة سعادة السيد ربيعة الكعبي وكيل الوزارة، ومدير مكتب التربية الخاصّة ورعاية الموهوبين نائباً للرئيس.

ويضمّ مجلس الإدارة في عضويته مديري الشؤون القانونيّة والموارد البشريّة، وممثلاً عن المكتب المالي وممثلاً عن المجلس الأعلى للصحة ومركز الشفلح للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصّة، وخبيراً يختاره مجلس الإدارة.

ويتولى مجلس الإدارة إدارة المعهد وتحديد سياساته العامّة لضمان تحقيق أهدافه وفقاً لمقتضيات طبيعة العمل، ويتولى بوجه خاص المهام التالية: متابعة سير العمل في المعهد واتخاذ القرارات المناسبة لتوجيهه وفق أهدافه وبرامجه، ورسم السياسات والخطط الكفيلة بتحقيق أهداف المعهد ومتابعة تنفيذها ووضع الهيكل التنظيمي واللوائح الداخليّة اللازمة لإدارة المعهد، كما يقوم مجلس الإدارة بإقرار الموازنة السنويّة والحساب الختامي للمعهد.

ويُشار إلى أن مركز النور للمكفوفين تمّ افتتاحه عام 1998م ليعمل على تقديم عدد من الخدمات والبرامج لذوي الإعاقة البصريّة لإعانتهم على تخطي الإعاقة وتهيئة هذه الفئة من الطلاب لتكون من الفئات المنتجة اجتماعياً، حيث يقدّم المركز عدّة برامج أبرزها برنامج الطفولة المبكرة، وبرنامج المرحلة الابتدائيّة إلى جانب برامج الدمج والتأهيل المهني.

ويتبع المركز حالياً وزارة التعليم والتعليم العالي التي تتولى الإشراف على المعهد وإعادة تنظيمه في إطار خطتها لتحقيق الدمج للطلبة ذوي الإعاقة بالمدارس.

نشر رد