مجلة بزنس كلاس
منوعات

 

يستعد آلان ليمون لوضع أطباقه في الفرن، مؤكدا أن تسميتها هي وحدها المقززة لكن طعمها لذيذ جدا، فهو يحضر معكرونة بالجراد والصراصير.
آلان ليمون البالغ 52 عاما هو الموظف الوحيد في مصنع تييوفوس للمعكرونة في اقليم اللورين في قلب منطقة فوج الجبلية شرق فرنسا.
غير أن هذا المصنع اليدوي الصغير الذي تأسس سنة 2012 على يد معلمة لغة فرنسية، يعتزم توسيع طاقم عمله بعد النجاح الذي لقيته اخر ابتكاراته: المعكرونة بالحشرات.
وتوضح مؤسسة المصنع ستيفاني ريشار لوكالة الصحافة الفرنسية أن “الحشرات هي بروتينات المستقبل بفضل جودتها العالية وقدرة الجسم الكبيرة على هضمها وخلوها من الغلوتين”.
وينتج هذا المصنع الصغير اربعة انواع مصنوعة كلها من حشرات وهي المعكرونة بالصراصير او بالجراد او بالجراد والصراصير معا او بالصراصير وفطر البورسيني.
وتشير ريشار الى ان هذه الاطعمة تشبه لناحية المذاق المعكرونة بالقمح الكامل.
وكانت ستيفاني ريشار تعمل على تصنيع معكرونة غنية بالبروتينات خاصة بالرياضيين عندما اتصل بها مرب للحشرات من منطقة ليون عارضا عليها هذه الفكرة.
وبعد اقتناعها بها، انطلقت في انتاج المعكرونة بالحشرات لتسويقها خلال فترة عيد الميلاد. وبيع حوالى 500 ربطة من هذه الماكولات في غضون اسابيع قليلة.
وتقول ريشار للوكالة، إن “المنتج حقق نجاحا هائلا لأنه اثار الفضول” لدى المستهلكين لافتة الى ان المصنع بدأ بتصنيع الدفعة الثانية من هذه المنتجات.
ويمزج الان سيمون في آلته دقيق الحنطة المستورد من منطقة تول بطحين الحشرات (7 %) والبيض الكامل.
وتخرج المعكرونة بلون اسمر على اشكال مختلفة بينها “رادياتوري” و”فوزيلي” و”سباغيتي” و”بيني”. ويتعين بعدها تجفيفها على مدى 12 ساعة على درجة حرارة متدنية قبل التمكن من وضعها في علب ورقية. وخلال يوم كامل، ينتج العامل ما بين 180 و200 كيلوغرام من المعكرونة بمذاقات مختلفة.
وفي بداية انتاجه سنة 2012، كان المصنع ينتج معكرونة عادية بالبيض الطازج. غير أنه نوع عرضه مع منتجات محلية مثل المعكرونة بالثوم والقراص والزعفران.
وتلفت مؤسسة المصنع الى انها تستخدم في انتاج هذه المعكرونة مواد موجودة في منطقة لورين حصرا باستثناء السميد الذي لا تتلاءم زراعته مع مناخ المنطقة وبالتالي فهو يستورد.
وتؤكد ستيفاني ريشار بعد اربع سنوات على اطلاق انتاجها أن “النجاح كبير جدا لدرجة أننا سنتمكن قريبا من توظيف شخص ثان”، مبدية فخرها بانتاجات مصنعها التي تقارب 400 كيلوغرام اسبوعيا.
وهي لا تعتزم التوقف عند هذا الحد اذ انها تعمل على تحضير وصفة جديدة مصنوعة من جبنة “ماروي” التقليدية في منطقة شمال فرنسا كما انها تسعى الى البدء بتصنيع الباستا المحشوة.
وتباع المعكرونة بالحشرات بمبلغ ستة يوروهات للكيس بزنة 250 غراما اي اغلى من المعكرونة التقليدية لكنها قد تشكل بحسب صاحبة المصنع بديلا مقبولا بالنسبة للاشخاص الذين لا يتناولون اللحوم … او حتى للراغبين في تذوق الحشرات.

نشر رد