مجلة بزنس كلاس
أخبار

 

تنطلق في الدوحة في شهر مارس من العام المقبل، النسخة الأولى من معرض ومؤتمر قطر الدولي للتنمية المستدامة (استدامة)، الذي يلخص حصيلة مجموعة من الفعاليات والأنشطة والمبادرات التي تشكل برنامجا توعويا يركز على مفاهيم أهداف التنمية المستدامة العالمية السبعة عشر. ويهدف الحدث إلى الاسهام في الوصول إلى مجتمع صحي مستدام من خلال رفع الوعي حول اهداف التنمية المستدامة، والعمل على مبادرات ومشاريع وورش عمل تركز على القضايا والمشاريع الوطنية، التي تمكن الأفراد من التأثير الايجابي في مجتمعاتهم. ويصاحب المؤتمر معرض يستعرض المشاريع التي تعمل على إنجازها جميع القطاعات في تحقيق تلك الأهداف، والحلول والأدوات الحديثة التي تخدم وتساهم في تحقيقها، حيث سيقام الحدث على مساحة 11 ألف متر مربع في مركز الدوحة للمعارض والمؤتمرات. وخلال مؤتمر صحفي عقد اليوم للإعلان عن الحدث، قال السيد صالح حمد الشرقي المدير العام لغرفة قطر وهي الراعي الرسمي للمعرض والمؤتمر، إن استراتيجية التنمية المستدامة تشغل حيزاً كبيراً من اهتمام الدول والمنظمات الاقتصادية الدولية والاقليمية ومراكز الدراسات، وذلك إدراكاً لدورها الفعال في ضمان تحقيق التوازن المطلوب بين النمو الاقتصادي من جانب وحماية البيئة والمحافظة على الثورات الطبيعية، وعلى حقوق الأجيال القادمة من جانب آخر. وأضاف أن التنمية المستدامة ترتكز على تحقيق حياة كريمة للمجتمع عن طريق التخطيط واستثمار العنصر البشري، وتعزيز الوعي بالمشكلات البيئية وتنمية الإحساس بالمسؤولية تجاه البيئة والمحافظة على الثروات الطبيعية المحدودة وتوظيفها. وبين أنه انطلاقاً من الاهتمام الذي توليه القيادة الرشيدة لدولة قطر بتحقيق التنمية المستدامة من خلال وضع الاستراتيجيات والسياسات الهادفة من خلال الرؤية الوطنية لعام 2030، وإيماناً منا بأهمية طرح الحلول المستدامة والمساهمة في رسم معالم توده الدولة في هذا المجال، فإن غرفة قطر ترعى معرض ومؤتمر قطر الدولي للتنمية المستدامة، ليكون منصة تضم كافة القطاعات المتعلقة بالأعمال والبيئة والصحة والتعليم وتركز على نظم الاستدامة القابلة للتطبيق. من جانبها قالت سعادة الشيخة نور بنت جاسم آل ثاني، رئيس مجلس إدارة برنامج استدامة، إن المعرض يعتبر الأول من نوعه في دولة قطر، حيث يناقش المواضيع التي تتعلق بالتنمية المستدامة، ويسعى ليكون منصة تفاعلية للمجتمع، وأحد المشاريع الداعمة لدفع عجلة التنمية المستدامة . وذكرت أن برنامج استدامة يلعب دورا مهما في خلق الوعي حول أهداف التنمية المستدامة العالمية، “ويأتي الإطلاق اليوم بالتزامن مع الاحتفال السنوي بـ “يوم الأرض العالمي” الذي صادف يوم الجمعة الماضي، وتأكيداً على جهود دولة قطر المستمرة في المساهمة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، خصوصاً بعد توقيعها على معاهدة باريس أول أمس الجمعة، وانضمامها لـ 174 دولة أخرى في العمل على تحقيق أهداف التنمية المستدامة العالمية 2030.” وأشارت سعادتها إلى أن فريق استدامة يخطط لتنظيم سلسلة من الفعاليات، في شراكة مع ممثلين من جميع قطاعات المجتمع، تركز جميعها على التعريف بأهداف التنمية المستدامة 2030، وستقام جميعها على مدار العام 2016 في مواقع مختلفة بجميع أنحاء البلاد، حيث تتلخص جميعها في مارس 2017 بإقامة أول معرض ومؤتمر يجمع خلاصة كل الفعاليات والأنشطة، وتلخيص ما تم بحثه وعمله على مدار العام، من خلال تقديم التوصيات والحلول من التقنيات أو مشاريع. بدوره، قال السيد قاسم الردايده الرئيس التنفيذي لبرنامج استدامة، إن معرض ومؤتمر قطر الدولي الأول للتنمية المستدامة، من المتوقع ان يشهد مشاركة نحو 90 جهة داخلية وخارجية، حيث يجري التنسيق الآن مع كل الجهات التي أبدى بعضها استعداده للمشاركة على أن يعلن ذلك في وقت لاحق.

الدوحة /قنا/

نشر رد