مجلة بزنس كلاس
تحقيقات

يسلط معرض “ميليبول قطر”، في دورته الحادية عشرة، خلال الفترة من 31 أكتوبر وحتى 2 نوفمبر المقبلين، الضوء على تقنيات أنظمة الدفاع المدني، باعتباره من القطاعات الحيوية، التي تحظى باهتمام كبير محلياً وعالمياً.

وأكدت لجنة المليبول أنها خصصت مساحات لتقنيات ومستلزمات أنظمة الدفاع المدني لعارضين عالميين في هذا المجال، إلى جانب تنظيم عدد من الجلسات الرئيسية المتخصصة في الدفاع المدني ضمن جدول الندوات التي ستنعقد على هامش المعرض هذا العام.

وتنظم وزارة الداخلية معرض “مليبول قطر” مرة كل عامين بالشراكة مع شركة “كوميكسبوزيوم سيكيوريتي” الفرنسية حيث أصبح سمةً رئيسيةً على جدول سوق الأمن في المنطقة.

وقال العميد الشيخ ناصر بن فهد آل ثاني، رئيس لجنة ميليبول قطر “نحن سعداء بما حققّته دولة قطر مؤخراً حيث احتلّت المرتبة الأولى ضمن قائمة الدول العربية في مؤشر السلام العالمي للعام 2016 الذي أصدره معهد الاقتصاد والسلام، ممّا يؤكّد على الجهود والإنجازات التي حققتها الدولة في هذا المجال”.

وأضاف “أن تخصيص مساحة من المعرض هذا العام خاصة بالدفاع المدني هو فرصة للشركات القطرية والعالمية لعرض منتجاتها وأحدث التطورات والموارد في هذا المجال، وتسليط الضوء على أهمية هذا القطاع الحيوي في هذه الصناعة”.

وأشار إلى أن عدداً من الشركات العالمية أكدت مشاركتها ضمن المساحة المخصصة لتقنيات أنظمة الدفاع المدني هذا العام، والتي تقع ضمن منصة وزارة الداخلية القطرية.

وسيتم تمثيل عدد من الجهات العارضة مثل “بيرتن تكنولوجي” من فرنسا و”تيلو سيستمز لميتد” الصينية و”إندستريال ساينتيفيك يو إس” الأمريكية بشكل مشترك إلى جانب عدد من الشركات الإقليمية مثل شركة المجدل التجارية محدودة المسؤولية و”بيتافينس ميدل إيست” وشركة “ليدر هيلثكير”.

وقد خصصت وزارة الداخلية جزءاً من منصتها لتقنيات أنظمة الدفاع المدني، مع حضور كبار المسؤولين لمناقشة أحدث التوجهات وشرح أهم التطورات أمام زوار المعرض.

يشار إلى أن دورة ميليبول قطر 2014 شهدت مشاركة 261 عارضاً من 36 بلداً.. فيما سجلت حضور 6,583 زائراً من 63 دولة، إلى جانب مشاركة 146 وفداً رسمياً.

نشر رد