مجلة بزنس كلاس
رئيسي

ثاني أكبر فعالية في أجندة جدول الأعمال العالمي وقيمة معروضاته تصل إلى 9 مليارات ريال

دعم مباشر للاقتصاد ورافد استثنائي لمنابع السياحة 

جغرافيا محسوبة الأبعاد ورؤيا تنظيمية خلّاقة 

30 ألف زائر متوقع لأجنحة المعرض والمقدمات تجبُّ ما بعدها

تقييم فوري ومجاني للأحجار الكريمة تقليد يُعتمد للمرة الأولى 

فنادق الدفنة كاملة النصاب بدعم من حجوزات المشاركين بالمعرض

 

بزنس كلاس ـ أنس سليمان

معرض الدوحة للمجوهرات والساعات أنشئ ليصبح فعالية بارزة في جدول الأعمال العالمي للفخامة والرفاهية، فهو ثاني أكبر معرض من نوعه في العالم، ومن المقرر أن تشارك أكثر من 500 ماركة عالمية في المعرض في النسخة الثالث عشرة، ويُتوقع  أن يستقطب المعرض أكثر من 30 ألف زائر.

ومع بدء العد التنازلي لتدشينه تسلط “بزنس كلاس” الضوء على دور معرض الدوحة للمجوهرات والساعات في دعم الاقتصاد الوطني وتحفيز حركة السياحة الداخلية، ويقدم المعرض للمرة الأولى منذ إنشائه، ورش عمل المجوهرات والساعات للهواة والمصممين للتعلّم من الخبراء كيفية تصنيع تصاميمهم الخاصة.

وتبلغ معدلات إشغال الفنادق بمنطقة الدفنة 100% وذلك بفضل تنظيم معرض المجوهرات والساعات في مركز الدوحة للمعارض الجديد المتواجد في قلب المنطقة، وتنعكس نتائج المعرض على جميع المرافق السياحية بالإيجاب، حيث يجذب المعرض أعداداً كبيرة من الزوار.

11957 12086 12087 Sapphire ring necklace and earrings copy

مليارات على طاولة العرض

وكشفت مصادر مطلعة أن قيمة المعروضات في معرض الدوحة للمجوهرات والساعات تصل إلى 9 مليارات ريال، وسيتم استضافة فعاليات المعرض في مركز الدوحة الجديد للمعارض والمؤتمرات، حيث يوفر المركز بمساحته الكبيرة الخالية من الأعمدة، والإضاءة المميزة، وسهولة الوصول والتسهيلات تجربة مذهلة للزائر والعارض على حد سواء. ويقدم الموقع الجديد أكثر من 29 ألف متر مربع من المساحة للعارضين.

كما يوفر المعرض ندوات تثقيفية عن المجوهرات والساعات طوال الأسبوع بحيث يتمكن المشارك من تمييز جودة القطع بدقة أكبر، وإلى جانب ذلك، يتم توفير تقييم فوري ومجاني للأحجار الكريمة من معهد علوم المجوهرات الدولي للزوار للتحقق من جودة أحجارهم وذلك للمرة الأولى.

ومن المتوقع أن يحقق معرض الدوحة للمجوهرات والساعات مبيعات أعلى من السنتين الماضيتين، وذلك بفضل زيادة عدد الشركات والعلامات العالمية الجديدة المشاركة في المعرض، حيث ارتفع عدد المشاركين من 37 الى 45 شركة مقارنة بالعام 2015، مع وجود أكثر من 500 علامة تجارية، وهناك شركات مستقلة تشارك تحت مظلة المعرض وليس تحت مظلة الوكلاء ومنهم من قطر والسعودية وفرنسا وألمانيا وإيطاليا وأستراليا.

جغرافيا محسوبة الأبعاد

يتميز المعرض بموقعه الاستراتيجي في مركز الدوحة الجديد للمعارض والمؤتمرات الذي يقع في الخليج الغربي والذي يعد إضافة كبيرة، حيث يسهل الوصول اليه وهو قريب من كافة الفنادق تقريبا ما سيشجع الزوار على ارتياده بشكل أكبر، خاصة مع وجود مدخل وممرات خاصة بعشرة شركات هامة ومدخل ” VIP ” بخمس شركات قطرية ذات التاريخ العريق.

المؤشرات تؤكد أن استراتيجية هيئة السياحة الرامية إلى مضاعفة عدد سياح الأعمال بثلاث مرات بحلول العام 2030 تسير على الطريق الصحيح، حيث تشير الأرقام إلى زيادة عدد المعارض المقامة في قطر بين عامي 2013 و2015 بنسبة قدرها 35%، وهو دليل على نجاح خطط الهيئة في هذا الإطار.

ومن المتوقع أن يحقق قطاع المعارض زيادة قدرها 5% خلال العام الجاري وذلك في ظل وجود 58 فعالية مؤكدة على جدول أعمال الهيئة العامة للسياحة، وسيكون معرض الدوحة للساعات والمجوهرات أحد هذه الفعاليات وأبرزها.

 

مشاركات رفيعة المستوى

ولعل خير مؤشر على نجاح معرض المجوهرات هو قدرته على استقطاب ألمع الأسماء في عالم المجوهرات والساعات عاماً بعد عام، وإضافة أسماء جديدة إلى قائمة العارضين، ومما لا شك فيه أن المكانة التي باتت تشغلها دولة قطر تتيح لها الاهتمام بالصناعات الفاخرة، ويجب على العارضين العالميين والمحليين على حد سواء اغتنام هذه الفرصة لعرض منتجاتهم التي ستحوز رضى وقبول الزوار من قطر والخليج العربي والعالم.

وتعمل قطر على استضافة هذا الحدث وفق أعلى المعايير العالمية في التنظيم والضيافة، وتسعى لتحويل المعرض إلى فرصة للاطلاع على ثقافة هذا البلد وإنجازاته، واستكشاف الفرص التي يزخر بها اقتصاده الذي يشهد نمواً متوازناً وسريعاً، ما يجعل من دولة قطر منصة للابتكار والمعرفة، ومركزاً للثقافة.

ويتيح معرض الدوحة للمجوهرات والساعات للعارضين فرصة البيع مباشرة للجمهور، وهي فرصة لا يمكن تفويتها خلال نسخة 2016، حيث سيتمكن زوار المعرض من الاطلاع على مجموعة واسعة من المجوهرات والساعات الرائعة، والاختيار من بينها وشراء ما سيحبونه لعقود من الزمن.

رؤية تنظيمية واعدة

ومنذ أن تولت شركة إعلان مهام التنظيم، تطور معرض الدوحة للمجوهرات والساعات وحقق سمعة عالمية في مجال صناعة المعارض، حيث يعتبر أهم معرض للمجوهرات والساعات في المنطقة، وتسعى الشركة للارتقاء بالمعرض حيث سيضم قطع حصرية صممت خصيصاً تحت عنوان إبداعات معرض الدوحة للمجوهرات والساعات، وستشارك العديد من العلامات التجارية المرموقة بالإضافة إلى علامات تجارية جديدة وعروض مميزة لمواهب محلية وأسماء جديدة واعدة.

ويشارك عارضون في معرض الدوحة للمجوهرات والساعات من 27 دولة،  وسيتمكن الزوار هذا العام من التسجيل عبر شبكة الإنترنت أو عن طريق تطبيق خاص بالمعرض، كما ستتوفر غرف عرض خاصة لكبار الشخصيات، وسيستفيد الزوار من المشاركة في ورش عمل تنظمها بعض الشركات العارضة.

 

نشر رد