مجلة بزنس كلاس
رئيسي

المجوهرات والذهب صمام أمان للدول والعائلات وقت الأزمات

الذهب ومشتقاته قاموس اللغة الاقتصادية الثابت ومرجعية العمليات المالية

استثمار قطر في المعادن النفيسة يمتد شرقا وغربا

2.750 مليار ريال احتياطيات قطر من الذهب في بداية العام 2016

9.1 مليار ريال حجم المجوهرات المتوقع عرضها في معرض الدوحة هذا العام

المعادن النفيسة حافظة للقيمة ومقاومة للتضخم 

 

بزنس كلاس – باسل لحام

يعد الذهب الملاذ الآمن وضالة المستثمر في وقت الأزمات والوعاء الاستثماري الأقل مخاطرة عند تقلبات أسواق السلع والخدمات،هذا المعدن وغيره من المعادن التي تدور في فلكه، يعتبر الاستثمار الأفضل على المدى الطويل خاصة أنه يحتفظ بالقيمة الشرائية إن كان عائده منخفضاً ولكنه ثابت إذا ما قارناه بالاستثمارات الأخرى وفق المحللين الاقتصاديين.

LIB_2409639

عن رصيد قطر

أهمية تكوين رصيد من الذهب والمجوهرات يبقى من الأولويات الرئيسية لدى الحكومات والعائلات على حد سواء، فهو سلعة قابلة للتسييل في أي وقت للايفاء بالالتزمات على مستوى الاقتصاد الكلي والاقتصاد الجزئي.

ويعتبر تكوين احتياطيات من الذهب من قبل البنوك المركزية من الأركان الأساسية في رسم سياسات الاقتصاد الكلي، هذا النهج لم يشذ عنه مصرف قطر المركزي الذي يسعى إلى تدعيم احتياطاته من الذهب، وقد ارتفعت احتياطيات الذهب بحوالي 420 مليون ريال لتصل الي 2.750 مليار ريال في بداية العام 2016.

وتعمل لجنة الاستثمار في مصرف قطر المركزي من خلال ثلاثة مبادئ أساسية أولها الأمان بما يحافظ على أصول المصرف المالية، وثانيا السيولة بما يوفر حداً أدنى من المرونة لمواجهة السيولة المطلوبة، وثالثا الربحية بما يحقق أكبر قدر ممكن من الربح شريطة عدم التفريط بالأمان والسيولة.

أهمية تكوين احتياطيات من الذهب لا تشمل فقط الدول بل تتعدى ذلك إلى العائلات التي تسعى إلى تكوين احتياطيات من الذهب والمجوهرات من خلال تعزيز اقتناءاتها العادية التي تتم طوال السنة، أو من خلال اغتنام فرصة المعارض المتخصصة على غرار معرض الدوحة للمجوهرات والساعات والتي من المنتظر أن تبلغ قيمة المعروضات فيه في النسخة الجديدة نحو 9.1 مليار ريال مقابل 9 مليارات في العام 2015 وبزيادة تناهز 10%.

LIB_2409640

استثمار عابر للقارات

اهتمام قطر بالمعادن النفيسة لم يقف عند هذا الحد بل تجاوز ذلك إلى الاستثمار في الشركات المنتجة لهذه المعادن في عديد دول العالم من خلال إبرام جهاز قطر للاستثمار مع مجموعة تيفاني العالمية لاتفاق يستحوذ بموجبه على حصة في المجموعة نسبتها 8.7% وبقيمة 700 مليون دولار. كما نجح جهاز قطر للاستثمار بزيادة حصته مجددا في المجموعة إلى 11.27%.وتعد مجموعة تيفاني أكبر متاجر التجزئة للمجوهرات الفاخرة في العالم.ومن أبرز المساهمين في تيفاني إلى جانب جهاز قطر للاستثمار، فانجارد جروب أكبر شركة لصناديق الاستثمار في الولايات المتحدة الأمريكية، وكابيتال وورلد انفستورز وهي وحدة لكابيتال جروب كومبانيز.

تواقيع بالأحرف الأخيرة

كما وقعت الحكومة المالية مع شركة قطر للتعدين اتفاقية تمتد على مدى ثلاثين سنة للبحث واستغلال الذهب، وبموجب الاتفاق، تغطي فترة ثلاث السنوات الأولى عملا يتعلق بالمسح الجغرافي، والتنقيب الجيوكيميائي، للتأكد من وجود المعدن النفيس، ووفقا لقانون التعدين في مالي ستمنح شركة قطر للمعادن بعض الامتيازات المتعلقة بالاستثمار في هذا القطاع.

كما أن هناك اتجاها من شركة قطر للتعدين لزيادة استثماراتها بالسودان في مجال التنقيب على الذهب، حيث  أبدت ارتياحها لنتائج استكشافاتها.

وتأسست شركة قطر للتعدين، المملوكة بالكامل لدولة قطر، في عام 2010 بهدف تنفيذ المشاريع الاستثمارية التنموية المستهدفة ذات القيمة العالية في قطاع التعدين والمعادن، ولكي تصبح شركة تعدين دولية متعددة المنتجات بحلول عام 2024.

ويقضي تكليف قطر للتعدين بأن تمارس أنشطتها في مختلف مجالات هذه الصناعة ومن خلال سلسلة عملياتها ذات الجدوى، ومنها الاستثمار في الأصول التشغيلية الحالية ومشروعات تنمية التعدين وعمليات الاستكشاف انطلاقاً من المراحل الأولية إلى المراحل المتقدمة، وبما يلبي متطلبات تحقيق الهدف النهائي لشركة قطر للتعدين بأن تكون المشغل والمستثمر النشط والشريك في إدارة هذه المشروعات في ذات الوقت.

وسيلة آمنة ومكانة محفوظة 

وأكدت التقارير أن مقدرة الذهب على الاحتفاظ بمكانته وقيمته ومقاومته لعوامل التغير، يعتبر وسيلة مناسبة وآمنة للحفاظ على المال ضد تصرفات البنوك وأثار التضخم، ومن خصائصه أنه لا يفقد قيمته ولا يتلف على عكس العملات الورقية التي تفقد قيمتها وتتلف مع مرور الزمن وأيضا من الصعب تزويره.

ويرى المستثمرون في الذهب سلاحا بلا منافس عندما تتغيرالظروف وتحدث اضطرابات في الأسواق، فيلجؤون إلى وضع أموالهم في استثمارات آمنة.

ويتم الاستثمار فى الذهب عن طريق شرائه بشكل مباشر أو عن طريق إحدى شركات التداول، والتى تمثل ثقة وقدرة على توفير الحماية الكاملة للاستثمارات تجاه المستثمرين على المدى الطويل.

حقائق حول الذهب والمجوهرات 

يقدر إجمالي ما استخرجه الإنسان من الذهب بـ 165 ألف طن، نصفها في المئة عام الأخيرة. وحجم استعمال المجوهرات والألماس حول العالم يقدر بـ 235 طنا سنويا.وينصح الخبراء بشرائه عند نزول أسعاره بأموال فائضة لا أموال مقترضة.

ويذكر أن 1150 طنا من الذهب تستخدم سنويا حول العالم نصفها في الهند والصين، وتتأثر الأسعار بموسم الأعراس في الهند بسبب الإقبال المتزايد عليه بنسبة 60%. وهم من أكثر مستهلكي هذا المعدن في العالم.

بريتون وودز وفك الارتباط بالذهب 

علاقة النظام الاقتصادي العالمي بالذهب هي علاقة وثيقة تعود إلى فجر التاريخ لعل أبرز معالمها في تاريخنا الحديث ما يعرف بنظام بريتن وودز، حيث عرف نظام الصرف عدة تطورات بدأت من قاعدة الذهب وانتهت اليوم إلى النظام العائم. كان نظام بريتون وودز يقوم على أساس الدولار الأمريكي المرتبط بالذهب. وكانت الدول تربط عملاتها بسعر ثابت مع الدولار. إلا أن الأمر سرعان ما تغير بعد إعلان الرئيس نيكسون في 1971 منع تحويل الدولار إلى ذهب. ومثل هذا الإعلان في نظر الكثيرين انهيار نظام بريتيون وودز. ومن ذلك الوقت عرف نظام الصرف نمطين أساسيين:

أنظمة الصرف الثابتة 

وفيه يتم تثبيت سعر صرف العملة إما إلى عملة واحدة تتميز بمواصفات معينة كالقوة والاستقرار. وإما إلى سلة عملات انطلاقا من عملات الشركاء التجاريين الأساسيين، أو العملات المكونة لوحدة حقوق السحب الخاص.

أنظمة الصرف المرنة 

تتميز بمرونتها وقابليتها للتعديل على أساس بعض المعايير مثل المؤشرات الاقتصادية. وقد تتبع الدولة نظام التعويم المدار حيث تقوم السلطات بتعديل أسعار صرفها بتواتر على أساس مستوى الاحتياطي لديها من العملات الأجنبية والذهب، فالذهب معدن نفيس يكتسب قوته من نفسه أما بقية العملات فتكتسب قوتها من قوة الدولة ومالها من حضور اقتصادي وسياسي وما الى ذلك.

لذلك، فإن ربط الذهب بالعملات النقدية مهم جدا باعتباره مستودعا أمينا للثروة النقدية، فأي دولة لاتضمن استقرار العملة النقدية على وضع ثابت أما العملة الذهبية فتتمتع بقيمة ذاتية وحرية واستقلال واستقرار.

 

 

نشر رد