مجلة بزنس كلاس
أخبار

لأول مرة في قطر، وبأيد فنية قطرية خالصة، أقام المركز الشبابي للفنون، معرض “فن الكوميك” لأربعة من الفنانين القطريين الشباب، هم: جاسم الكعبي، حسن المطوع، علي النعمة، فهد المعاضيد، وذلك وسط حضور جماهيري لافت من الفنانين وأصحاب الذائقة الفنية.

المعرض ضم 46 عملاً، وعكس حرص الشباب القطري على أن يكون له حضوره الفني، وأنه قادر على مواكبة عصره بلوحات فنية حديثة، وإن كانت قديمة، على نحو ما يعرف بأن “فن الكوميك” من الفنون القديمة، والتي ازدهرت في الغرب تالياً، ليأتي الفنان القطري اليوم ليعمل على تطويرها وفق عادات وتقاليد مجتمعه.

وأعرب الفنان سلمان المالك، رئيس مجلس إدارة المركز، عقب افتتاحه المعرض، عن سعادته بتقديم المركز لأربعة من الفنانين القطريين من الشباب، كشأن المركز دائماً في التعريف بالفنانين الشباب من القطريين، وصقل مواهبهم، وتسويق تجاربهم الفنية، في إطار توجيهات وزارة الثقافة والرياضة دائماً الاهتمام بالشباب، وتنمية مواهبهم ، والعمل على تعريف المجتمع بها. مؤكداً أن المعرض يأتي في إطار السعي المستمر لدعم المواهب القطرية الشابة، وخلق فضاءات ومساحات للتواصل مع الجمهور عن طريق عرض إبداعاتهم، وتجاربهم الفنية الجديدة.

كما أعرب المالك في تصريحات خاصة لـ”الشرق” عن أمله في أن يجد مثل هذا المعرض فرصة للتجوال بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، “خاصة وأنه يعكس مواهب الفنانين القطريين من الشباب، وأنهم قادرون على الانفتاح على كافة التيارات الفنية بكل مسؤولية”.

وفي تصريحات أخرى مغايرة، قال المالك إن المعرض عكس “أننا أمام مجموعة من الشباب القطريين الموهوبين في حوار فني راق، يتجسد في أروع صورة برؤية فنية جديدة، عندما يلتقون مع جمهورهم للتحدث عن تجاربهم الخاصة مع هذا الفن الذي ارتبط مؤخراً بأجهزة الكمبيوتر، ليعكس المحطة الأخيرة لفن السهل الممتنع، ولكن بصيغة شبابية تحاكي المستقبل والعالم الافتراضي”.

أما الفنانون المشاركون بالمعرض، فقد أعربوا عن سعادتهم بالمشاركة في هذا المعرض، وما وفره لهم المركز الشبابي للفنون من إمكانيات، أسهمت في تعريف الجمهور القطري والمقيمين بفنهم. مبدين سعادتهم بمشاركتهم بأول معرض في قطر لـ”فن الكوميك”.

وأكدوا أن قطر تثبت بذلك أنها قادرة على مواكبة كافة التطورات الفنية، وأن شبابها قادر أيضاً على أن يكون لهم بصماتهم الفنية، وفق عادات وتقاليد مجتمعهم، وما توفره لهم صروحه الثقافية والفنية من فرص للقاء الفني، وإقامة المعارض، للتعريف بالفنانين القطريين، وخاصة من الشباب.

ومن جانبه، اعتبر الفنان علي النعمة مشاركته بالمعرض بأنها عكست عشقه لـ”فن الكوميك”، “فأنا أعشقه منذ الصغر، وأتمنى تقديمه بطريقة مميزة، وبطرح جديد، حتى وجدت الفرصة من خلال المركز الشبابي للفنون، ليكون متنفساً فنياً لأعمالنا”.

أما الفنان جاسم الكعبي فرأى أن “فن الكوميك” بدايته الحقيقية مع الفن. ووصف المعرض بأنه محطة فنية مهمة في حياته، وأنه سعيد بالمشاركة فيه كأول معرض لـ”فن الكوميك” يقام في دولة قطر.

وأعرب الفنان فهد المعاضيد عن شكره للمركز الشبابي للفنون على استضافته لمثل هذا المعرض، ليصبح أول معرض في قطر، “ما يحق للدولة أن تفخر بشبابها وفنانيها”. وأعرب عن سعادته بأن تكون أعماله حاضرة بهذا المعرض، “والذي حرصت خلاله على أن أتميز بأسلوبي الخاص على الساحة الفنية”.

نشر رد