مجلة بزنس كلاس
حي كتارا الثقافي

بالتعاون مع السفارة الأوكرانية في الدولة، نظمت المؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا معرض “التقاء الفنون: الفن الأوكراني” الذي افتتحته أمس في المبنى 18 في الحي الثقافي كتارا بحضور سعادة الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي المدير العام للمؤسسة، وسعادة السيد إيفهين ميكيتينكو السفير أوكراني، وعدد من أصحاب السعادة السفراء ورؤساء البعثات الدبلوماسية، إضافة الى مجموعة كبيرة من الفنانين الأوكرانيين والقطريين من بينهم الفنانان حسن الملا وعيسى الملا.

يضم المعرض قرابة 50 لوحة لفنانين أوكرانيين معاصرين من مختلف المناطق في أوكرانيا قدموا لوحات عن الثقافة والطبيعة الأوكرانية وجمالها بطريقة فنية جذابة تنتمي لمدرسة الفن المعاصر.

وقال سعادة د.خالد السليطي إنّ كتارا تولي أهمية كبرى لمثل هذه المعارض التي تساهم في مدِّ جسور التواصل والالتقاء بين الشعوب. ولقد تعرفنا اليوم من خلال معرض الفن الأوكراني على جمال أوكرانيا من خلال ما أبدعته ريشات فنانيها لنشعر بجمال طبيعتها وحضارتها. مؤكدا أنّ هذا المعرض يتنزل ضمن استراتيجية المؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا في الانفتاح على مختلف الجهات والساعية إلى جعل الفنون والثقافة جسرا للتواصل بين الشعوب. مشيرا إلى أنه ليست المرة الأولى التي تحتضن فيها كتارا فعاليات أوكرانية ثقافية ساهمت في تعريف جمهور الحي الثقافي بهذا البلد الجميل.

من جانبه قال سعادة السفير الأوكراني لدى الدولة إنّ هذا المعرض ينظم للمرة الثانية على التوالي، مبينا أنّ الفنانيين الاوكرانيين قد ترجموا رؤيتهم للحياة من خلال هذه الأعمال الجميلة التي تنقل للزائر في الدوحة صورة جميلة عن أوكرانيا. وأضاف: لقد لمسنا إعجابا من الحضور المتنوع من مختلف الجنسيات بما تمّ تقديمه وهو ما يسعدنا ويحفزنا على المضي قدما في التعاون والتبادل الثقافي، مقدما شكره لكل القائمين على المؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا لما بذلوه من جهود كبيرة من أجل تقديم هذا المعرض للجمهور.

من جهتها قالت المشرفة على المعرض الفنانة الأوكرانية نتاليا منجلي إنّ هذا المعرض يعتبر جزءا من مشروع ثقافي أوكراني يندرج في إطار الايام الاوكرانية في قطر، وهو يقدم أعمال فنية رائعة ضمن الفن الحديث والمعاصر بكل ما يختزله من تفاعلات إنسانية للفنان وما يتضمنه من صور مستوحاة من رؤية 16 فنانا أوكرانيا لمختلف مناطق ومدن أوكرانيا.

يتواصل المعرض إلى نهاية الشهر الجاري ليستقطب جمهورا متنوعا. ويعرف أن الفن الأوكراني المعاصر قد تطور خاصة مع فترتي الثمانينيات والتسعينيات وتميز باستعماله للألوان مع الاعتماد على أسلوب واقعي للتعبير عن عدة مواضيع متعددة منها الوطن والهوية وجمال الطبيعة.

نشر رد