مجلة بزنس كلاس
أخبار

أقامت إدارة شؤون الأسرة بوزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية معرضا للأسر المنتجة لمسلتزمات العيد بمنفذ معرض الفنة بسوق واقف حيث يتم خلاله عرض منتجات 20 أسرة من الأسر المتعاونة مع الوزارة من ملابس ومستلزمات نسائية وللأطفال إضافة للبشوت الرجالية ، وكذلك منتجات الديكور والتزيين والضيافة والحلويات .

وقالت السيدة سلامة الكواري خبير إداري بالإدارة أن الهدف من إقامة المعرض هو توفير فعاليات عبر منافذ الوزاة لتمكين الأفراد والأسر اقتصاديا وتشجيعهم على الاعتماد على النفس بالإضافة إلى تطوير وتنفيذ مشروعات دعم وتنمية الأسر المنتجة من خلال التدريب وتوفير الخدمات المساعدة، وأيضا توفير مجالات لتسويق منتجات برامج الأسر المنتجة

وأشارت الكواري إلى هناك فريق لاستقطاب في إدارة شؤون الأسرة يتم من خلاله تسجيل الأسر المنتجة الراغبة في الحصول على الدعم بعرض منتجاتهم في منافذ ومعارض الوزارة ، وأوضحت أن الإدارة تقوم بتوفير دورات وورش عمل مختلفة لتدريب الأسر وتوجيه النصائح لأعداد كثيرة منهم بخصوص دراسات الجدوى وكيفية العمل على تكوين قاعدة من العملاء والزبائن الدائمين وكذلك طرق عرض المنتجات المختلفة بأشكال تستحوذ على اهتمام الزبائن.

وأوضحت أنه يوجود بخلاف معرض الفنة منافذ الوزارة الأخرى المتمثلة في 6 محلات في ” بروة ” بطريق الوكرة وعدد من المحلات بسوق واقف بالوكرة بالإضافة إلى 6 أكشاك في منطقة اسباير زون ويتم عرض المنتجات الخاصة بالأسر بشكل دوري يصل إلى 3 أشهر حيث يتم تبديل الأسر وفقا لعدد الأسر على قائمة الانتظار ، ما عد الأكشاك بمنطقة اسباير حيث تكون مدة تواجد الأسر فيها سنة قابلة للتجديد على حسب توافر أسر جديدة من عدمه .

ــ شروط الانضمام

وعن شروط الانضمام إلى الأسر المنتجة التي تقوم بعرض منتجاتها في منافذ الوزارة قالت السيدة نرجس التركي المشرفة في معرض الفنة بسوق واقف أنه الأولوية تكون للأسر المنضوية تحت مظلة الضمان الاجتماعي أو المسجلة حديثا بالوزارة ، لافتة إلى أن من شروط الانضمام إلى الأسر المنتجة والتعاون مع الإدارة أنه يجب أن يكون لدى الأسرة مشروع متناه في الصغر أو من المشروعات المتوسطة وأن يكون المنتج تتم صناعته محليا في دولة قطر ولا يتم استيراده من الخارج ولا توجد سن محددة او مستوى تعليمي محدد.

وأكدت السيدة نرجس التركي أن وصول الأسر المنتجة لمرحلة النجاح يجب أن يمر بمجموعة من الضوابط أهمها إتقان الحرفة والقدرة على إخراج منتج جيد وفي مستوى عال من الجودة، لذا تمت إقامة دورات في التدريب المهاري على الحرف المختلفة التي تعمل بها الأسر المنتجة والتي يمكنهم أن يستفيدوا منها.

ــ تجارب الأسر المشاركة

من جهتها قال السيدة أم علي إحدى المشاركات في معرض العيد أنها تعمل في مجال خياطة الملابس وملابس الأطفال وهذه هي المشاركة الرابعة لها مع إدارة شؤون الأسرة ، مشيرة إلى أن بداية التحاقها انها بعد التقاعد سمعت عن الدورات التدريبية لدى الشؤون الاجتماعية وقامت بأخذ دورات في خياطة الملابس والطباعة على الملابس والتصميم ، ومن بعدها بدأت داخل المنزل وقامت بعمل مشغل صغير في البيت ومن ثم جاءت إلى معرض الفنة وأخذت دورات أخرى في المعرض ، وبدأت مرحلة الاحتراف وتم عرض منتجات لها في معرض اليوم الوطني وفي معرض الفنة .

وأِشارت إلى أن أحد أهداف دخولها هذا المجال هو تغيير ثقافة الاستهلاك والاستيراد من الخارج وأن يكون هناك صناعة وطنية تكون مناسبة للعادات والتقاليد والتراث القطري ، منوهة بأنها تشجع الأسر على دخول هذا المجال الذي يوفر مصدرا للدخل ويدعم الصناعة الوطنية خاصة وأن هناك إقبالا من المواطنين على المنتجات وشرائها .

في حين قالت السيدة حصة الدوسري صاحبة ركن روعة الماسة في معرض الفنة أن هذه هى المشاركة الأولى لها مع إدارة شؤون الأسرة بالمعرض حيث تعرفت على الإدارة ودورها في دعم الأسر المنتجة من خلال تواجدها في معرض ” صنع في قطر ” وأبدت رغبتها في التعاون معهم حيث أنهم تعمل في مجال تصميم الملابس النسائية وملابس الأطفال سواء العادية أو التراثية حيث تقدم تصميمات جديد للملابس التراثية تكون متماشية مع العصر وخطوط الموضة .

وأشار ت إلى وجود إقبال من الجمهور على هذه المنتجات خاصة وأن معظم الأسر يقمن بالترويج لمنتجاتهم من خلال ” الانستقرام ” وكذلك ” الواتساب” ، ولفتت إلى أن العائد المادي جيد ويشجع على الاستمرار خاصة مع دعم إدارة شؤون الأسرة وتوفير اماكن ومنافذ لعرض المنتجات.

نشر رد