مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

يعيش ليونيل ميسي مهاجم برشلونة فترة مميزة بعد تألقه بشكل ملفت في انطلاقة الموسم الحالي وعودته لتسجيل أرقام مجنونة على الصعيد التهديفي.

وكان المعدل التهديفي لميسي قد تأثر في السنوات الأخيرة نظراً لاختلاف دوره في الفريق، حيث أصبح يتم الاعتماد عليه كصانع ألعاب بشكل أكبر في ظل تواجد لويس سواريز الذي تكفل بمهمة تسجيل الأهداف.

لكن ميسي عاد هذا الموسم ليحقق أرقام مرعبة تهديفياً، حيث أحرز 7 أهداف في بطولة الدوري الإسباني و6 أهداف في دوري أبطال أوروبا، وذلك على الرغم من تعرضه لإصابة أبعدته عن الملاعب لخمس مباريات.

وخاض ميسي 665 دقيقة في بطولتي الليجا ودوري الأبطال منذ انطلاق الموسم وتمكن من تسجيل 13 هدف بمعدل هدف كل 51 دقيقة.

كذلك قدم النجم الأرجنتيني 4 تمريرات حاسمة لزملائه أسفرت عن أهداف، أي أنه يساهم بتسجيل هدف كل 37 دقيقة.

نشر رد