مجلة بزنس كلاس
فن

 

تنطلق أحداث الحلقة الخامسة عشر من مسلسل “خاتون” مع إبلاغ الزعيم “أبو العز”، أي الممثل سلوم حداد، إبنته “زمرد”، أي الممثلة كاريس بشّار، بوصية “عكاش”، يؤدي دوره الممثل باسم ياخور، الأخيرة ألا وهي الطلب منها مسامحته.
يدعم “الكولونيل”، أي الممثل طوني عيسى، خطة “كريم”، ويؤدي دوره الممثل يوسف الخال، أمام رئيسهما، أي الممثل بيار داغر. أما “الزعيم” فيوصي رجاله بحماية الحارة لئلا يعمد رجال “عكاش” إلى أي هجوم مباغت، في حين يقرّر “الزيبق”، أي الممثل معتصم النهار، إعادة الغنائم والمسروقات إلى أهل الحارة.
“زمرد” تبدو حزينة جداً على مقتل طليقها وتطلب من والدها إعادة ابنها إليها، وفي هذا الوقت يصل “الزيبق” وبرفقته إبن أخيه فيرسله إلى والدته ويؤكد لـ “الزعيم” نيته الإيفاء بوعده ويطلب منه الحصول على جثة شقيقه، كما يتعهد بالانتقام من “كريم” ويعيد تكرار تحذيره له منه.
يقيم “الزيبق” ورجاله مراسم تشييع “عكاش” ويشارك فيها “الزعيم” كما يستقبل الأخير العزاء في منزله ويطلب من أهل الحارة عدم ذكر مساوئ القتيل، وفي ختام الحلقة يقوم بزيارة “كريم” في المخفر حيث يتبلّغ أن الأخير قدّم استقالته من الجيش الفرنسي.

نشر رد