مجلة بزنس كلاس
قطر اليوم

طالب عدد من المطلقات والأرامل بسرعة صرف الأراضي المستحقة لهن، وأوضح بعضهن أنهن انتظرن لسنوات حتى يتم صرف هذه الأراضي دون جدوى، على الرغم من وعود وزارة البلدية والبيئة، ولفت البعض الآخر إلى أنه بعد حصولهن على سندات الأراضي لم يحصلن على تصاريح البناء، مما يعني أن الأرض التي حصلن عليها لا قيمة لها.
وأكدت المشتكيات أن طول الانتظار تسبب في الكثير من المشاكل لهن ولأسرهن، وشددن على أن الوضع كان يفرض أن تنتفض الوزارة لإنجاز المعاملات، إلا أنها أجلت الكثير منها لأجل غير مسمى.

نشر رد