مجلة بزنس كلاس
منوعات

 

قد يتراءى لك من اسمه، أنه مطعم يقع وسط الطبيعة الغناء التي توحي بالراحة وتعطي الحظ لزائره .. ولعل خيالك لم يأخذك إلى الحقيقة التي يقوم عليها هذا المطعم الغريب من نوعه في الهند .

يدعى مطعم الحظ السعيد أو مطعم المقبرة، الذي يقع ضمن مقبرة قديمة في منطقة أحمد أباد ، حيث قام مؤسسه كريشنان كوتي بعملية توزيع للطاولات حول التوابيت بدلاً من اقتلاعها من مكانها مع الحفاظ على مظهرها كما كانت عليه من قبل .

3-lucky1

حيث يقول صاحب المطعم، أن المقبرة تجلب الحظ السعيد، فتجارته ازدهرت بفضلها وأن الزوار يرون فيها تجربة فريدة من نوعها، حيث أن الأمر لم يزعجهم بل لقي إقبالاً كبيراً وخاصة من الشباب والشيوخ.

يحوي المطعم حوالي 12 تابوتاً محاطاً بسياج حديدي ، يعمل عمال المطعم على تنظيفها وتزيينها بالأزهار الطبيعية كل صباح وبعدها يقفون أمامها للصلاة على الموتى احتراماً لهم .

3-lucky

برغم تصميمه الغريب والمخيف نوعاً ما إلا أنه أصبح مشهوراً يرتاده الكثيرون الذين يقومون بتناول وجباتهم من غير أي قلق أو رهبة من وجود الأموات حولهم .

يطلق عليه لقب المطعم المحظوظ أو مطعم الحظ السعيد وذلك لأن مقابره هي سبب ازدهاره واقبال الناس عليه.

لعل هذه الفكرة التي خطرت ببال كريشنان كوتي، كانت لصالح الأموات الذين يشعرون بالوحدة والضيق في قبورهم، ولعل أصوات الأواني التي تملأ المطعم كفيلة بإيناسهم وإزالة وحشتهم !!

3-lucky2

ما رأيك أن تضيف إلى قائمة غرائبك السياحية هذه الوجهة الآسيوية الفريدة من نوعها وسأدع لك حرية القرار في تقييمها وتحديد مدى إثارتها لك أثناء زيارتك.

نشر رد