مجلة بزنس كلاس
رئيسي

 خلطات سحرية لأمهر الطهاة و”بزنس كلاس” تكشف السرّ

فرص منتقاة للأذواق الاستثنائية والمينيو يتسع 

بهارات البساطة وملح الفخامة والرقي في طبق واحد

تراجع كبير في إشغالات الغرف والمأكولات تفتح شهية العودة

المطاعم والخيام تشكل 70% من إيرادات الفنادق

 

بزنس كلاس ـ أنس سليمان

تشكل المطاعم والخيام الرمضانية الفندقية أكثر من 70% من إيرادات قطاع الضيافة خلال شهر رمضان الذي يشهد تراجعاً كبيراً في معدلات إشغال الغرف، وتحرص الفنادق على الاستعانة بأمهر الطهاة لتقديم أشهى وألذ المأكولات والتي تستقطب بدورها الزبائن.

وتعمل فنادق الدوحة على الارتقاء بجودة خدمات المطاعم والتي تجعل من تجربة النزلاء حدثاً لا يُنسى.. ويؤكد الخبراء أن مطاعم فنادق الدوحة غنية عن التعريف ولا يحتاج الضيف سوى تجربة واحدة تجعله شغوفاً بالأكلات التي يقدمها أمهر الطهاة حول العالم.

“بزنس كلاس” تكتشف سحر أشهر المطاعم الفندقية في قطر وتعلن عن الخلطة السحرية للمطاعم خلال شهر رمضان والتي ستجعل السياح والمواطنين والمقيمين شغوفين بأكلات مطاعم فنادق الدوحة التي تلبي تطلعات النزلاء مهما كانت جنسياتهم، ولذلك لا يشعر السياح بالغربة وهم في رحاب الدوحة.

السفرة مستمرة وعامرة

ويمثل مطعم السفرة بفندق مرسي ملاذ كمبينسكي، أحد أرقى مطاعم الفنادق في الدوحة، حيث يجعل اللحظات الجميلة ذكريات لا تنسى، ويقدم المطعم لضيوفه أطباقاً شامية شهية ومتنوعة صممت خصيصاً لتناسب جميع الجنسيات.

أما الخيمة الملكية بفندق مرسي ملاذ كمبينسكي فتستعيد فخامة القصور الملكية وتقدم أكلات شهية، وتمتد على مساحة 1100 متر مربع وتستوعب أكثر من 500 ضيف، ويعول الفندق الأرقى في قطر على نتائج الخيمة لتعويض تراجع معدلات إشغال الغرف.

أما مطاعم فندق أوريكس روتانا فتقدم ألذ و أشهى المأكولات خلال شهر رمضان والتي من شأنها أن ترضي جميع الأذواق بخياراتها المتعددة ومذاقها الرائع مع العديد من الأطباق والأصناف العربية، والعالمية المختارة كل هذا بالإضافة إلى تشكيلة من الحلويات والمشروبات الفاخرة.

وفيما يتعلق بمطاعم فندق الشعلة فتتميز بالفخامة والرقي والجودة وتناسب جميع الجنسيات، ويضم الفندق 163 غرفة وأجنحة مجهزة بآي باد ومطعمين أحدهما مطعم دوار ويقع على مساحة 240 م فوق سطح الأرض، وحديقة الشاي ونادياً صحياً ذا مستويين، وتساهم خدمات مطاعم الفندق في تحفيز أرباحه، وقد استطاع فندق الشعلة أن يحقق نتائج قوية بدعم من الطفرة التنموية الكبيرة التي تعيشها دولة قطر.

ويعتبر فندق سانت ريجيس الدوحة عنوان الفخامة لفنادق الخمس نجوم، ويضم  10مطاعم وصالات تمتاز بتقديم الطعام الفاخر العالمي، بالإضافة إلى مركز لينكولن لموسيقى الجاز “أول نادي جاز في الدوحة يقدم موسيقى الجاز يومياً”. كما يحتوي الفندق على 4000 متر مربع من قاعات الاجتماعات والحفلات والتي تقدم أرقى خدمات الطعام والشراب، وينظم الفندق خيمة رمضانية عصرية تقديم ألذ المأكولات.

البصمة اليابانية والكورنيش

ويشبه مطعم “نوبو” فندق فورسيزونز، البستان بموقعه بأحد الشواطئ الخاصة في قلب مدينة الدوحة. ويستعرض مطعم “نوبو”، بموقعه المطل على كورنيش الشاطئ الخاص بالفندق، البصمة الابتكارية للنمط الياباني الجديد على مساحة 26 ألف قدم مربع من الأجواء المعاصرة والإبداعية. ويتكون مطعم “نوبو” الدوحة من ثلاثة طوابق يقدم من خلالها مأكولات حصرية لا مثيل لها في أي مكان آخر، فهو الأكبر من نوعه في العالم والوحيد من مطاعم “نوبو” بالشرق الأوسط داخل فندق “فورسيزنز الدوحة”، ويتوقع الفندق أن يستقطب أعداداً كبيرة من الضيوف خلال شهر رمضان.

ويقدم مطعم “نوبو” الدوحة فنون طبخ لا منافس لها لعملائه المميزين وسكان الدوحة على حد سواء بدءًا من المأكولات الاستثنائية إلى الفنون والتصاميم المذهلة فالتجربة هناك تتجاوز أطباق السوشي والساكي بكثير. ويمثل التعاون بين “نوبو” و”فورسيزنز” اندماجًا متكاملاً مشهوداً له عالميًا بسلاسة الخدمة والابتكارية.

ويعتبر مطعم “نوبو” مثالياً للتجمعات الكبيرة والصغيرة، إذ أن أماكن تناول الطعام والردهات الرحبة الداخلية تتسع لـ 134 شخصاً، بالإضافة إلى ركن خاص للسوشي يتسع لـ 10 أفراد، وقاعتي طعام خاصتين، وبار وردهة اللؤلؤة البيضاء المعاصرة وبار وردهة اللؤلؤة السوداء الأنيقة وكذلك ردهة علوية فريدة من نوعها تتسع لـ 38 شخصاً، وأيضًا مع توفر خيارات الجلوس في الداخل أو في الهواء الطلق. وبموقعه الاستراتيجي المطل على الخليج العربي، يستطيع النزلاء الاستمتاع بالمنظر البانورامي المفتوح للمياه أو أفق المدينة سواء لتناول الطعام بالداخل أو بالخارج.

تراس على مياه الخليج

وفي قلب جزيرة اللؤلؤة في قطر، يقع مطعم “تورو تورو” الذي يقدم لعملائه فرصة للاستمتاع بزرقة مياه قناة كارتييه ومياه الخليج من خلال التراس الذي يتميز به المطعم، ومما يميز المطعم أيضاً هو التصميم الداخلي المستوحى من حرارة نار الشواء بالمطبخ اللاتيني ولون الحوائط الغامق الذي يشبه لون لهب الفحم البرتقالي والتي تتزين بنماذج للحيوانات التي تعيش في تلك المنطقة، ويضم المطعم المكون من طابقين 156 مقعداً في الطابق الأرضي، أما الطابق الأول فيضم 185 مقعداً بما في ذلك التراس.

ويعد مطعم تورو تورو الأول من نوعه في قطر، حيث حرص الشيف العالمي الشهير ريتشارد ساندوفال على انتقاء أفضل أنواع اللحوم للشواء سواء أكانت لحماً أو دجاجاً أو مأكولات بحرية، حيث يقوم مجموعة من الطهاة المختصين بتقطيع اللحم إلى قطع متقنة قبل شوائه وتقديمه في أطباق ساخنة وشهية، والجدير بالذكر أن مطعم تورو تورو يتبع منتجع مرسي ملاذ كمبينسكي.

نشر رد