مجلة بزنس كلاس
سياحة

الدوحة ـ بزنس كلاس:

احتفل مطار حمد الدولي باليوم العالمي للبصر في 8 أكتوبر بمبنى المسافرين وذلك بإطلاق حملة لجمع التبرعات بالتعاون مع أوربس – المملكة المتحدة، وهي مؤسسة خيرية عالمية تُعنى بالوقاية من فقدان البصر.
وقد افتتحت حملة التبرعات في المطار صاحبة السمو الملكي الأميرة صوفي كونتيسة وسكس راعية الوكالة الدولية للوقاية من العمى (IAPB). وذلك ضمن مبادرة نظمها مطار حمد الدولي لدعم حملة ‘هذه الأيادي’ التي أطلقتها أوربس وجمعية قطر الخيرية لجمع الأموال اللازمة للحد من فقدان البصر لأطفال بنغلاديش.
وقد تم تجهيز جناح تعريفي لهذا الحدث في مبنى المسافرين بمطار حمد الدولي بالقرب من مجسم “دب المصباح” بحيث يمكن للمسافرين وموظفي المطار من التبرع والمشاركة في الفعاليات. وستذهب جميع التبرعات لدعم حملة “هذه الأيادي”.
كما تم عرض لوحات فنية رسمها أطفال مدرسة النور للمكفوفين ومدرسة رقيّة في الكشك التعريفي, كما قامت الفنانة البريطانية المتخصصة في الفنون البصرية “راشيل جادسدن” بتجسيد أعمال فنية ألّفها أطفال مكفوفون في مخيلاتهم، وذلك كجزء من برنامج “البصر الضعيف” لمدرسة النور – وهو تعاون فني متعدد الثقافات يُقام بين المجتمعات والمنظمات الفنية في المملكة المتحدة والشرق الأوسط. ويقوم مطار حمد الدولي بعرض هذه الأعمال الفنية بالتعاون مع المجلس البريطاني الراعي لهذا المعرض.
وصرّح السيد بدر محمد المير، الرئيس التنفيذي للعمليات في المطار، حول هذا الحدث قائلاً : “يفخر مطار حمد الدولي بدعم مؤسسة أوربس – المملكة المتحدة بمناسبة اليوم العالمي للبصر للسنة الرابعة على التوالي. ويسعدنا أن تُتاح لنا فرصة الشراكة مع أوربس والمساهمة في مبادرات الوقاية من فقدان البصر.”
وقد صرح السيد/ فلورنس برانشو رئيس شراكات الشرق الأوسط لأوربس- المملكة المتحدة: “نحن ممتنين جداً لمطار حمد الدولي للمشاركة معنا مرة أخرى للاحتفال باليوم العالمي للبصر. واحتفالنا هذه السنة مميز إذ انضمت إلينا صاحبة السمو الملكي الأميرة صوفي، كونتيسة ويسكس. ونحن سعداء لقيام سموها بافتتاح فعاليات جمع التبرعات لحملة “هذه الأيادي”. حيث سيعود ريع أموال التبرعات لصالح إنقاذ بصر الآلاف من الأطفال في بنغلاديش وتغيير حياتهم.”
كما قامت صاحبة السمو الملكي الأميرة صوفي كونتيسة وسكس بجولة في مختلف مرافق المطار برفقة السيد المير.

نشر رد