مجلة بزنس كلاس
سياحة

استقبل مطار حمد الدولي  30.9 مليون مسافر في عام 2015 محققاً بذلك زيادة سنوية تقدر بـ 17٪ في حركة المسافرين.

الدوحة – بزنس كلاس

سجل مطار حمد الدولي رقماً قياسياً بعدد المسافرين الذي وصل إلى 8.8 مليون خلال الربع الأول من عام 2016، مما يجعل الربع الأول هو الأكثر ازدحاماً منذ افتتاحه في شهر مايو 2014 بزيادة قدرها 20٪ في عدد المسافرين مقارنة بالربع الأول من عام 2015.

وقد كشفت إحصائيات الربع الأول من عام 2016 مرور 8,867,971 مسافر عبر بوابات المطار منهم 3,089,826 مسافر من مغادرين وقادمين وترانزيت في شهر يناير فقط، والذي يعتبر رقماً غير مسبوقاً في المطار لشهر واحد. كما شهد المطار حركة مسافرين في شهري فبراير ومارس على التوالي 2,722,867 و 3,055,278 مسافر. في حين يقدّر العدد في ذات الفترة من عام 2015 بـ 7,360,145 مسافر عبروا مطار حمد الدولي، بما في ذلك  2,589,400 مسافر في يناير و 2,285,221 مسافر في فبراير و 2,485,524 مسافر في مارس.

كما أوضحت الإحصائيات بأن مطار حمد الدولي شهد أيضاً زيادة كبيرة في حركة الطائرات في الربع الأول من عام 2016 بجموع 58,288 حركة طائرات، وهو ما يمثل زيادة بنسبة 8.6٪ في عدد عمليات الإقلاع والهبوط في المطار، بالمقارنة مع 56,282 حركة طائرات في الفترة ذاتها من العام الماضي. فقد شهد شهرا يناير وفبراير على التوالي 19,455 و 18,511 حركة طائرات، يليها شهر مارس بعدد غير مسبوق قدر بـ 20,322 حركة وهي النسبة الأعلى التي شهدها المطار حتى الآن.

كما بلغ مجموع حمولة الشحن 389,950  طن في الربع الأول من عام 2016 حيث سُجل 125,907 طن من البضائع في شهر يناير، و 122,227 طن في شهر فبراير و 141,815 طن في شهر مارس.

حقق مطار حمد الدولي في العام الماضي نسبة كبيرة في إجراءات معاملات المسافرين قدّرت بـ 30.9 مليون مسافر من يناير إلى ديسمبر 2015. كذلك تم التعامل مع ما مجموعه 1.4 مليون طن من البضائع فضلاً عن 212,252 حركة طائرات.

هذا وقد صرّح، الرئيـس التنفيذي للعمليـات بمطار حمد الدولي السيد م. بدر محمد المير في معرض تعليقه على الأرقام القياسية التي حققها المطار: “مع افتتاح كل من كونكورس D و E في مطار حمد الدولي فضلاً عن التطورات التقنية التي يجري تنفيذها، يسرنا القول أننا أصبحنا بوضع يمكّننا فيه التعامل مع المزيد من المسافرين والطائرات وحركات البضائع بشكل أكبر من أي وقت مضى. ونتوقع نمواً مطرداً في هذه الأعداد لما تبقى من  السنة”.

نشر رد