مجلة بزنس كلاس
أخبار

ذكرت مصادر مطلعة لـ “Business Class” أن 4 مراكز صحية جديدة سوف تدخل الخدمة قبل نهاية 2017، ضمن مشاريع مباني الرعاية الصحية، التى تعمل على تنفيذها هيئة الأشغال العامة “أشغال” حالياً، والبالغ عددها 13 مشروعاً، بتكلفة إجمالية تقدر بنحو مليار و77 مليون ريال، والمراكز هي (الوعب الصحي، الجامعة الصحي، معيذر الصحي، الوجبة الصحي)، وأن هيئة الأشغال العامة “أشغال” تعمل على قدم وساق لتنفيذ تلك المشاريع في المواعيد المحددة واكتمال الأعمال في الربع الثالث من العام المقبل.

وتشمل المشاريع التى وقعتها “أشغال” قبل نهاية 2014، إنشاء مركز المحاكاة التابع لمدينة حمد الطبية، وعقدين لإنشاء أربعة مراكز صحية في مناطق معيذر والوجبة والوعب والجامعة، إضافة إلى مشروع ملحق مستشفى الخور بسعة 500 سرير، وعقد تصميم مشروع مبنى ملحق قسم الطوارئ بمستشفى حمد العام، وعقد تصميم والإشراف على تنفيذ مشروع مبنى المعامل الطبية الوطنية بمنطقة مسيمير، إلى جانب عقد الخدمات الاستشارية للتصميم والإشراف على تنفيذ خمسة مراكز صحية في مناطق المشاف، والوكرة، وعين خالد (أم السنيم)، والشمال، والخور.

* 600 مليون ريال

وقد بلغت تكلفة المراكز الأربعة التى تكتمل أعمالها في الربع الثالث من العام المقبل، ما يقرب من 600 مليون ريال، وقد تم تصميم المركزين الصحيين بالوعب والجامعة وفقاً للنموذج (ب)، فيما تم تصميم المركزين الصحيين بمعيذر والوجبة وفقاً للنموذج (ج)، حيث تعتمد الهيئة (3) نماذج هندسية تناسب الدراسات الديمغرافية في مناطق الدولة، فالنموذج (أ) للعيادات المصغرة للمناطق قليلة السكان كالمركز الصحي في الكرعانة والغويرية، أما النموذج (ب) وهو للصحة المجتمعية مثل مركز الثمامة على سبيل المثال، في حين أن النموذج (ج) وهو للصحة والعافية يضم خدمات رياضية وتأهيلية كمركزي لعبيب وأم صلال.

* المراكز الخمسة

وبالنسبة للمراكز الخمسة بمناطق (المشاف، الوكرة، عين خالد “أم السنيم”، الشمال، الخور) فقد بلغت قيمة عقد التصميم والإشراف على التنفيذ للمراكز الخمسة 48,582,750 ريالا تقريباً، وسوف يتم تصميم مركزي الشمال والخور وفقاً للنموذج (ج)، فيما يتم تصميم مركزي المشاف وعين خالد وفقاً للنموذج (ب)، أما مركز الوكرة فسيتم تصميمه وفقاً للنموذج (أ)، وستضم جميع المراكز معظم الأقسام تقريباً وستقدم خدمات الرعاية الطبية المتقدمة.

* مرافق التعافي والصحة

وتمتاز المراكز الصحية الجديدة التي يتم إنشاؤها ضمن هذه الخطة، بمساحتها الكبيرة مقارنة بمساحات المراكز الصحية القديمة، الأمر الذي يزيد القدرة الاستيعابية لهذه المراكز ويتيح المجال أمام إنشاء عدد أكبر من العيادات بتخصصاتها المتنوعة، إضافة إلى مرافق التعافي والصحة التي تتوافر لأول مرة في هذه المراكز الجديدة، حيث تشغل مشاريع المنشآت الصحية حيزاً مهماً ضمن المشاريع التي تنفذها شؤون المباني في هيئة الأشغال العامة بالتعاون والتنسيق مع قطاع الرعاية الصحية المتمثل في وزارة الصحة العامة.

* مراكز متطورة

وقد شهد قطاع الرعاية الصحية الأولية في الآونة الأخيرة انتعاشاً ملحوظاً من خلال افتتاح عدد من المراكز الصحية المتطورة التي تميزت بأنها الأولى من نوعها في البلاد، من حيث تطور الخدمات التي تقدمها ومساحات بنائها التي تخولها استقبال أعداد كبيرة من المرضى والمراجعين.

* نقلة نوعية

وفي يوليو من عام 2015، تم افتتاح كل من مركز الغويرية ومركز الكرعانة، فيما شهد العام الجاري، افتتاح مراكز ( لعبيب، روضة الخيل، أم صلال للصحة والعافية، الثمامة)، وهو ما أدى إلى حدوث طفرة ونقلة نوعية في مجال خدمات الرعاية الصحية الأولية، وتحقيقاً ملموساً لخطة تطوير قطاع الرعاية الصحية الأولية، والتى تنفذها الهيئة بالتعاون مع وزارة الصحة العامة ومؤسسة الرعاية الصحية، بهدف إنشاء مجموعة من المراكز الصحية المتطورة التي تغطي كافة مناطق الدولة، وتوفير أرقى الخدمات الصحية للمواطنين والمقيمين.

* 7 عقود فى 2013

وكانت الهيئة قد وقعت خلال عام 2013، سبعة عقود لمشاريع القطاع الصحي بتكلفة إجمالية تقدر بحوالي 1.19 مليار ريال، تضمنت إنشاء مبنى غرف العمليات الإضافية في مستشفى حمد العام، وإنشاء خمسة مراكز صحية موزعة على مناطق (النعيم، المنتزه، الكرعانة، الغويرية، الروضة)، إضافة إلى إنشاء مركز الصحة والعافية في أم صلال.

نشر رد