مجلة بزنس كلاس
أخبار

ذكرت مصادر مطلعة أن وزارة الصحة العامة تعكف حاليا على إعداد أول ميزانية مجمعة للقطاع الصحي الحكومي في دولة قطر، وذلك على غرار نظام التمويل الصحي القائم حاليا.

وكشفت المصادر أن الميزانية الجديدة تختلف بشكل كلي عن ميزانية العام الجاري 2016 وما قبلها.. مشيرة إلى أن النظام المعمول به حاليا كان يعطي كل مكون من مكونات القطاع الصحي الحكومي التواصل بشكل مباشر ومنفرد مع وزارة المالية بشأن احتياجاته.

ولفتت المصادر لـ الشرق إلى أن النظام الجديد للميزانية سيتم العمل به بدءًا من العام المقبل2017.. موضحة أن وزارة الصحة ستقوم بإدارة ميزانية موحدة لكافة مكونات القطاع الصحي الحكومي.

وأشارت إلى أن الميزانية الموحدة ستمنح الوزارة القدرة على تخصيص الموارد التي تحتاجها كل مؤسسة صحية.. مبينة أن الإشراف على تنفيذ الميزانية يوفر للوزارة رؤية واضحة تمكنها من تخصيص الموارد لأي مؤسسة لا تحظى بالقدر الكافي من الإنفاق على مشاريعها واستقطاعها وذلك على حساب أي مكون آخر.

وأكدوا لـ الشرق أن الميزانية الموحدة ستفسح المجال أمام الاستثمار الاستراتيجي في القطاع الصحي بما يحفز تحقيق أفضل النتائج.. مشيرة إلى أن الميزانية الجديد ستضم كلا من: وزارة الصحة العامة، مؤسسة حمد الطبية، مؤسسة الرعاية الصحية الأولية، المجلس القطري للتخصصات الصحية، جهاز سلامة الغذاء، ومركز (نوفر) لعلاج الاضطرابات السلوكية.

نشر رد