مجلة بزنس كلاس
عقارات

مشيرب العقارية تفتتح أول مبنى ضمن مشروعها الرائد “مشيرب قلب الدوحة”

 

أعلنت شركة مشيرب العقارية التنابعه لمؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، عن افتتاح أكاديمية قطر -مشيرب رسمياً ضمن مشروعها الرائد “مشيرب قلب الدوحة”، أول مشروع مستدام في العالم، والذي يهدف إلى تجديد والحفاظ على القلب التاريخي لمدينة الدوحة. ويعد افتتاح الأكاديمية انجازاً مهماً ضمن تطوير مشروع “مشيرب قلب الدوحة”، كما أنها تعكس أهداف مشيرب العقارية في خلق بيئة تلبي جميع احتياجات سكانها، وتعزيز الإحساس بالانتماء للمجتمع في إطار المشروع .

 

 

تبلغ مساحة الأكاديمية المتواجدة في مشروع “مشيرب قلب الدوحة”، 12,754 متر مربع. وتوفر الأكاديمية حمام سباحة واسع ومنطقة مخصصة لتناول الطعام، وغرف للموسيقى والفن، وملاعب لكرة السلة وكرة الطائرة، وصالة للألعاب الرياضية، فضلا عن وجود مكتبة متكاملة. بالإضافة إلى ذلك، تم تحديد موقع نقطة تنزيل الطلاب في الجزء السفلي من طابق الميزانين لضمان تسهيل عملية استلام الطلاب من أولياء الأمور والحفاظ على سلامتهم.

 

وتعليقاً على افتتاح الأكاديمية الجديدة وأهميتها على المجتمع، قال المهندس عبدالله حسن المحشادي، الرئيس التنفيذي لشركة مشيرب العقارية: “إنه من المنطقي تماماً التطوير للوصول الى أعلى المستويات والسعى إلى خلق مجتمع نابض بالحياة الحديثة التي تعكس أيضا الثقافة القطرية التقليدية والتراث لتضم مؤسسة تعليمية عالمية المستوى. ويعد الافتتاح الرسمي لأكاديمية قطر- مشيرب إنجازاً مهماً ضمن تطوير مشروع مشيرب قلب الدوحة، حيث أنها تعكس أهداف مشيرب العقارية في خلق بيئة تلبي جميع احتياجات سكانها، وتعزيز الإحساس بالانتماء للمجتمع في إطار المشروع برمته.”

 

وأضاف: “تعمل قيم الابتكار والتميز والشراكة لدينا على تعزيز كل ذلك، ونحن نسعى إلى تحقيقها من خلال هذا المشروع الرائد،  وتعاوننا مع أكاديمية قطر -مشيرب ومؤسسة قطر هو دليل على ذلك. ونحن واثقون من أننا سنكون قادرين على توفير جو نابض بالحياة والتعلم والنمو لطلابنا إلى أن يحققوا كامل إمكاناتهم، وتتطلع مشيرب العقارية لتحقيق إمكانات الشباب في قطر، ويعكس إطلاق هذه الأكاديمية تصميمنا على تمكين الجيل المقبل لبناء مستقبل قطر.”

 

من جانبها، قالت السيدة سعاد الكندي، مدير أكاديمية قطر – مشيرب: “بإفتتاح أكاديمية في قلب الدوحة لتوفير التعليم والذي يعد محوراً رئيسياً لتنمية أي أمة يعد من أفضل الإنجازات التي يمكن تحقيقها. ويساهم الدافع الحقيقي والموقع لأكاديمية قطر – مشيرب في رفع معايير الدور الذي نقوم به كمعلمين اتجاه احتياجات الطلاب، وأولياء الأمور، والمجتمع المحلي كأكاديمية نموذجية ومركز للتميز من خلال برنامجها الفريدة، وتقديم التنويع والدعم والاحتفال بنجاح  الطلاب.”

 

وأضافت: “بدأت الاستعدادات للعام الدراسي الجديد والانتقال إلى المبنى قبل أشهر لضمان انتقال سلس وافتتاح ناجح، وذلك من خلال التواصل المستمر وصرامة متابعة التطورات لكل من مشيرب العقارية وأكاديمية قطر –مشيرب.”

 

 

نشر رد