مجلة بزنس كلاس
أخبار

 

حصدت إدارة الثروة السمكية بوزارة البلدية والبيئة جائزة تقديرية من المنظمة العربية للتنمية الزراعية لمساهمتها في النهوض بقطاع تربية الأحياء المائية في الوطن العربي.
جاءت هذه الجائزة التي تعد إنجازا إضافيا لإنجازات الإدارة السابقة من خلال مشروع مركز أبحاث الأحياء المائية برأس مطبخ.
وقد قام سعادة الدكتور طارق الزدجالي، مدير عام المنظمة العربية للتنمية الزراعية بتسليم الدرع التذكارية للجائزة للشيخ الدكتور فالح بن ناصر آل ثاني، وكيل الوزارة المساعد لشؤون الزراعة والثروة السمكية، وذلك في حفل تكريم أقيم على هامش اجتماعات الجمعية العامة للمنظمة في دورتها الرابعة والثلاثين بمقر إدارتها العامة في العاصمة السودانية الخرطوم.
وبهذه المناسبة قال السيد محمد سعيد الشقيري المهندي، مدير إدارة الثروة السمكية، إن هذا النجاح جاء نتيجة للدعم اللامحدود والمتواصل من قبل القيادة الحكيمة للدولة للنهوض بالقطاع السمكي وتنميته وتطوير آلياته للمساهمة في تحقيق الأمن الغذائي في البلاد، كما جاء تتويجا لثمرة جهود متواصلة استمرت لعدّة سنوات من العمل الدؤوب والمستمر من قبل المختصين بالإدارة، مؤكدا أن الإدارة ستمضي بروح التفاؤل والحماس والعمل الجاد نحو تحقيق رؤية دولة قطر لتكون في مصاف الدول المتقدمة بحلول عام 2030.
وأشاد بالمساهمة الفعالة للكوادر القطرية في تحقيق هذا الإنجاز والإنجازات الأخرى للإدارة، وأثنى على دور الخبراء والمختصين والفنيين غير القطريين الذين ساهموا بشكل فعال في تحقيق العديد من النجاحات والانجازات للإدارة.
وشدد المهندي على أن هذا التتويج سيكون حافزا لبذل المزيد من العطاء والجهد نحو تحقيق أهداف مشروع مركز أبحاث الأحياء المائية برأس مطبخ، الفنية والعلمية المتعلقة بدعم البحوث والتدريب والتأهيل، وكذلك الأهداف البيئية بالمحافظة على الأحياء المهددة بالانقراض وإثراء المخزون السمكي الذي يتعرض لجهد صيد عال، بالإضافة إلى الأهداف التنموية لقطاع الاستزراع السمكي من خلال الدعم الفنّي للقطاع الخاص وتشجيعهم لإنشاء المزارع السمكية التي من شأنها المساهمة في برامج الأمن الغذائي.
وتتقدم مدير إدارة الثروة السمكية بالشكر لجميع من ساهم في تحقيق هذا النجاح سواء كانت مؤسسات حكومية أو خاصة أو من أفراد المجتمع، وخص بالشكر والتقدير هيئة الأشغال العامة بصفتها الجهة المنفذة للمشروع.

/قنا/

نشر رد