مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

أثناء احتفال لاعبي أتلتيكو ناسيونال بالفوز بكأس كولومبيا على حساب جونيور، كادت أن تحدث جريمة قتل داخل الملعب بسبب مشجعة غاضبة من خسارة فريقها.

كان قائد الفريق “ميجيل أنخيل” يحمل الكأس ويتجول به وسط الملعب للاحتفال مع باقي اللاعبين، وتسللت المشجعة الغاضبة إلى احتفالات الفريق المنافس وهي تحمل سكينا.
وحاول بالفعل طعن اللاعب بالسكين لكنها أصابت فقط القميص، لتهرب فورا دون أن يلاحظها أحد وقت الحادث، لكن الكاميرات كشفت هويتها لاحقا.

نشر رد