مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

صبت جماهير منتخب إنجلترا هجوماً حاداً على كابتن الفريق وهدافه التاريخي واين روني بسبب مستواه المتدني في مباراة الأسود الثلاثة الماضية.

وبالرغم من الفوز السهل إلا روني في وسط الملعب كان سيء المستوى، وطالته صافرات الاستهجان كلما لمس الكرة.

ليس ذلك وحسب بل شنت الجماهير حملة على وسائل التواصل الإجتماعي كذلك وطالبت مدرب الفريق باستبعاده من التشكيلة الأساسية.

وبالرغم من دفاع ساوثجيت عنه بعد المباراة إلا أنه قد استجاب لمطالبات عشاق الأسود الثلاثة في نهاية المطاف وفضل البدء بداير بجوار هندرسون في وسط الميدان.

نفس الأمر يحدث مع واين روني حالياً في مانشستر يونايتد مما يطرح تساؤلاً هل بدأت نهاية مسيرة واين روني الكروية مع الكبار؟

نشر رد