مجلة بزنس كلاس
بورصة

ختم المؤشر العام لبورصة قطر جلسة الخميس في المنطقة الحمراء متراجعا بمقدار 29.97 نقطة بنسبة 0.29%، في نهاية تعاملات اليوم حيث أغلق عند النقطة 10435.46، بضغط من بعض القطاعات الرئيسية أبرزها الإتصالات والعقارات. وكان المؤشر قد استهل جلسة اليوم مرتفعاً 0.61% عند مستوى 10529.59 نقطة، رابحاً 64.16 نقطة.

وعزا مستثمرون التراجع الذي اعترى المؤشر العام خلال الايام الماضية الى عمليات التسيل للاسهم والبيع الواسعة التي قام بها المستثمرون لتصريف بعض الالتزامات، وقالوا انها لن تتجاوز الاسبوع الاول من اكتوبر.

وقال المستثمر ورجل الاعمال عادل الهيل ان التراجع الذي اعترى المؤشر العام خلال الايام الماضية والتي اختتمت بجلسة امس كانت متوقعة وهذا ماسبق ان صرح به في وقت سابق. وقال ان السبب في التراجع هو التسيل للاسهم وعمليات البيع الواسعة التي قام بها المستثمرون، خاصة الافراد القطريين ، لتصريف بعض الالتزامات سواء تلك المرتبطة بعودة الطلاب الى مدارسهم او تلك المتعلقة بالعودة من العطلة السنوية ،ولكنه اشار الى ان تلك العمليات لن تستغرق اكثر من اسبوع ثم يعود السوق ويعدل من حركته في اتجاه الصعود.

وتابع الهيل بان بورصة قطر لا تتاثر كثيراً بمجريات الاسواق العالمية ولكنها تتبع في حركتها خطى الاسواق المحلية .

وتوقع ان يشهد السوق خلال الفترة المقبلة تنامي الاثر الايجابي المنتظر من عملية ادراج بورصة قطر في مؤشر”فوتسي” للاسواق الناشئة.

الأسواق العالمية

وقال المستثمر والمحلل المالي يوسف ابو حليقة بخصوص تراجع المؤشر العام اليوم ان الاسواق تمر بمرحلة مليئة بالتحديات ،ومن بينها عملية جني الارباح والمضاربات التي يقوم بها المساهمون، وتحديات الإقتصاد العالمي وتقلبات الاسواق، والجهود الدولية الجارية لتثبيت الاسعار. وقال ان جلسة اليوم تمثل للكثيرين فترة لصرف الرواتب ، وبالتالي فان عدد من الشركات قامت بتسيل بعض الاسهم لاعطاء المرتبات للعاملين.

الربع الرابع

وقال ان سوق قطر مقبل على اهم فترة يمكن ان تواجه السوق وهي فترة الربع الرابع او الاخير من العام المالي الحالي وقال انها ستغير اتجاهات السوق، كما ستاثر فيه على المدى الطويل، وشدد على متانة بورصة قطرووصفها بانها سوق محافظة ومطمئنة ولا تخضع لاي هبوط سريع ، مشيراً الى ان التراجع الذي احدثه المؤشر العام اليوم ياتي في اطار تصفية بعض الحسابات . وقال ان السيولة ارتفعت عن المعدل السابق ،وبالتالي يمكن القول بان السيولة متوافرة بالسوق.

ولم يستبعد ابو حليقة ان تكون نتائج الربع الثالث مفاجأة للجميع ،وتحقق نتائج افضل بكثير من فترات سابقة ،مشيرا الى ان عدد من الشركات كانت قد حققت نتائج جيدة هذا العام مثل الكهرباء والماء التي اعطت ارباح جيدة قاربت 10% من العام ، كما حققت اوريدو 60% عن العام .مؤكدا على استقرار الاقتصاد القطري ،وسخاء التوزيعات التي تقدم للمستثمرين . وقال ان هذا يعد حوافزا ودافعا للدخول الى السوق.

الاحتفاظ بالأسهم

ونصح ابو حليقة المساهمين المحافظة على الاسهم ، خاصة وقد تبقى الربع الاخير حتى يتمكنوا من ان يجنوا ارباح جيدة.

واكد على الاثر المستقبلي الذي يمكن ان تحققه عملية الترقية للبورصة في مؤشر :فوتسي” وقال انه يتوقع ان يحدث ذلك اثرا ايجابيا قويا على السوق في المستقبل . كما توقع ان يعطي قرار تثبيت الانتاج اثراً ايجابياً على اسعار النفط ،وقال انه يتوقع ان تحقق الاسهم ارتفاعا كبيرا مع تثبيت الانتاج.

المؤشر يختم على تراجع

وسجل المؤشر العام لبورصة قطر اليوم انخفاضا بمقدار29.97 نقطة، أي ما نسبته0.29% ليصل إلى 10435.46 نقطة. وتم في جميع القطاعات تداول 6.9 مليون سهم بقيمة 280.5 مليون ريال نتيجة تنفيذ 4362 صفقة.

وسجل مؤشر العائد الإجمالي انخفاضا بمقدار48.5 نقطة أي ما نسبته 0.3% ليصل إلى 16.9ألف نقطة. كما سجل مؤشر بورصة قطر الريان الإسلامي انخفاضا بمقدار15.4 نقطة، أي ما نسبته 0.4% ليصل إلى 3.9 الف نقطة وسجل مؤشر جميع الأسهم المتداولة انخفاضا بمقدار 7.5 نقطة، أي ما نسبته 0.3% ليصل إلى 2.9 ألف نقطة.

وارتفعت أسهم 14 شركة وانخفضت أسعار 21 شركة وحافظت أسهم 6 شركات على سعر إغلاقها السابق. وبلغت رسملة السوق 560.7 مليارريال.

إرتفاع السيولة

وارتفعت الكميات اليوم 31.3% إلى 6.92 مليون سهم مقابل 5.27 مليون سهم اول امس، كما ارتفعت السيولة 80.2% إلى 280.5 مليون ريال مقابل 155.66 مليون ريال بجلسة الأربعاء.

وتراجعت اليوم مؤشرات 4 قطاعات، بصداره الاتصالات بنحو 1.84%، وانخفض العقارات 1.34%، والبنوك بنحو 0.03%.

في المقابل، ارتفعت 3 قطاعات، في مقدمتها جاء قطاع النقل بنسبة 0.78%، وارتفع التأمين 0.52%، وكذلك الصناعات بنحو 0.07%. وجاء سهم زاد القابضة على رأس تراجعات اليوم بانخفاض نسبته 5.52%، فيما كان سهم الخليج التكافلي صاحب أكبر ارتفاع بواقع 3.5%.

وتصدر سهم فودافون قطر نشاط الكميات بنحو 1.5 مليون سهم، حققت سيولة قيمتها 16 مليون ريال، متراجعاً 1%. فيما تصدر القيم سهم صناعات قطر، بنحو 40.9 مليون ريال، من خلال التداول على 376.4 ألف سهم، بتنفيذ 345 صفقة.

الأسهم القطرية

وبلغت كمية الاسهم المتداولة في الشراء على مستوى الافراد القطريين 2.1 مليون سهم بقيمة 65.6 مليون ريال، وبلغ عدد الشركات المتداول عليها 38 شركة، بينما بلغت كمية الاسهم المتداولة في البيع على مستوى الافراد القطريين 2.6 مليون سهم بقيمة 91.4 مليون ريال وبلغ عدد الشركات المتداول عليها 39 شركة.

وعلى صعيد عمليات الشراء على مستوى المؤسسات القطرية فقد بلغت كمية الاسهم المتداولة 1.7 مليون سهم بقيمة 61.97 مليون ريال وعدد الشركات المتداول عليها 27 شركة، اما على مستوى البيع فقد بلغت كميات الاسهم المتداول عليها 1.1 مليون سهم بقيمة 59.7 مليون ريال وبلغ عدد الشركات المتداول عليها 22 شركة.

مشتريات الخليجيين

اما على صعيد تداولات الافراد الخليجيين في الشراء فقد بلغت كمية الاسهم المتداولة 37.8 الف سهم بقيمة 2.3 مليون ريال وعدد الشركات المتداول عليها 12 شركة، اما عمليات البيع فقد بلغت كمية الاسهم المتداول عليها 335.7 الف سهم بقيمة 12.7 مليون ريال وعدد الشركات المتداول عليها 16 شركة.

وبلغت كميات الاسهم في عمليات الشراء على مستوى المؤسسات الخليجية 306.7 الف سهم بقيمة 22.6 مليون ريال وعدد الشركات المتداول عليها 13 شركة، اما عمليات البيع على مستوى المؤسسات الخليجية فقد بلغت كميات الاسهم المتداول عليها 492.2 الف سهم بقيمة 24.5 مليون ريال وعدد الشركات المتداول عليها 25 شركة.

تداولات الأجانب

وفيما يختص بتداولات الاجانب فقد بلغت كميات الاسهم المتداول عليها في الشراء على مستوى الافراد 697.5 الف سهم بقيمة 21.6 مليون ريال وعدد الشركات المتداول عليها 39 شركة، بينما بلغت كمية الاسهم في عمليات البيع على مستوى 596.4 الف سهم بقيمة 18.8مليون ريال وعدد الشركات المتداول عليها 38 شركة.

اما عمليات الشراء على مستوى المؤسسات الاجنبية فقد بلغت كميات الاسهم 2.1 مليون سهم بقيمة 106.4 مليون ريال وبلغ عدد الشركات المتداول عليها 24 شركة، اما عمليات البيع على مستوى المؤسسات فقد بلغت كميات الاسهم المتداولة 1.8 مليون سهم بقيمة 73.5 مليون ريال وبلغ عدد الشركات المتداول عليها 25 شركة.

نشر رد