مجلة بزنس كلاس
استثمار

انهى المؤشر العام لبورصة قطر جلسة اليوم أولى تعاملات الأسبوع وبداية جلسات شهرأكتوبر، على تراجع للجلسة الرابعة على التوالي، بضغط من هبوط القطاعات القيادية يتصدرهم قطاع الإتصالات. وتوقع مستثمرون ومحللون ماليون ان يحقق المؤشر العام لبورصة قطر ارتفاعات قوية مستهدفا مستويات الـ10750 والـ11 الف نقطة في حال الاحتفاظ بمستويات الدعم الاساسية 10200 نقطة و10 الف نقطة ، مشيرين الى ان اغلاقات البورصة لشهر سبتمبر وللربع الثالث من العام المالي الجاري كانت جيدة .

وقال المستثمر ورجل الاعمال راشد السعيدي ان تطبيق الية التداول بالهامش واحدة من الادوات المهمة في دعم السوق بالسولة وتعزيز الاداء. واضاف انها من الاليات المهمة التي يتم تطبيقها في الكثير من الاسواق العالمية.

واكد على تماسك واستقرار بورصة قطر بالرغم من التراجعات السابقة ، وقال ان احتفاظ المؤشر بمستويات الدعم فوق حاجز الـ 10 الف نقطة يؤكد ذلك.

وقال انه يتوقع ان يواصل المؤشر العام صعوده خلال الجلسات المقبلة مدعوما بنتائج الربع الثالث والادراج في مؤشر “فوتسي” للاسواق الناشئة.ونصح السعيدي المستثمرين المحافظة على الاسهم التي بايديهم وعدم التسرع في التخلص منها بالبيع .وقال السوق مقبل على استثمارات قوية في ظل نتائج الربع الثالث.

مستويات الدعم

ووصف المحلل المالي السيد حسين محمود احتفاظ المؤشر العام لبورصة قطر بمستويات الدعم 10200 نقطة و10 الف نقطة ،وذلك بالنظر الى اغلاقات البورصة لشهر سبتمبر وللربع الثالث من العام المالي الجاري بانها جيدة لاداء السوق . حيث يتوقع ان يستهدف السوق بعض عمليات الارتفاع مستهدفا مستويات الـ10750 والـ11 الف نقطة في حال الاحتفاظ بمستويات الدعم الاساسية التي سبق ذكرها.

واكد ان ذلك سيدعم بايجابية نتائج الاعمال خلال الفترة القادمة. ولكنه نبة الى انه وفي حال تخلي المؤشر عن مستويات الـ10 الف نقطة فان السوق قد يشهد مزيدا من السلبية وعودة القوى البيعية من جديد .

ولفت السيد الى ان اعلان هيئة قطر للاسواق المالية وادارة بورصة قطر بتفعيل آلية الشراء بالهامش سيكون احدى الادوات المالية المستحدثة بالبورصة التي تدعم بشكل كبير من ارتفاع قيم واحجام التداولات تدريجيا واستفادة المستثمرين من الشراء بها في حالة هبوط السوق للاستفادة من اسعار الاسهم المتدنية وتحقيق ارباح راس مالية على المدى القصير ، خاصة وان هذه الالية تتيح للشركات العاملة بها اقراض مستثمريها الاموال لشراء الاسهم وبنسبة معينة من احجام محفظة العميل لزيادة معدل الدوران والتشغيل لدى الشركات واتاحة قيمة مضافة ومميزة خاصة لدى صغار المستثمرين.

واوضح ان الية التداول بالهامش تعد من الادوات المفضلة في استخدامها عند هبوط السوق الى مناطق الدعم الرئيسية ومعمول بها في العديد من البورصات العالمية والاقليمية ،فضلاعن تشجع زيادة الاستثمارات الاجنبية .

اليات جديدة

وتابع السيد بان استحداث اليات مالية جديدة للسوق – في ظل اهتمام الجهات المعنية على التنظيم والتشريع وتفعيل الية التداول بالهامش – يضيف مزيدا من المميزات الايجابية للبورصة ،التي اصبحت محط انظار المؤسسات العالمية ولتعزيز التدفقات الاستثمارية الاجنبية.

وقال ان هناك بعض الاليات مثل البيع بالمكشوف وذلك لاستفادة المستثمرين من انخفاضات السوق وعمل توازن في حال الانخفاضات القصوى ،خاصة وان هذه الالية تجبر البائع على اعادة الشراء في فترة زمنية محددة ،كما تجذب صناديق المؤشرات في حال تعقبها المزيد من السيولة والاستثمارات الاجنبية في العديد من البورصات التي تعمل بهذه الصناديق ، اضافة الى ادراج المزيد من الشركات لزيادة عدد الشركات المساهمة وتنويع القطاعات المدرجة بالبورصة واستقطاب شريحة جديدة من المستثمرين.

الانخفاض يتواصل

وسجل المؤشر العام اليوم انخفاضا بمقدار32.08 نقطة أي ما نسبته 0.31% ليصل إلى 10403.38 نقطة. وتم في جميع القطاعات تداول 6.99 ملايين سهما بقيمة 185.995 مليون ريال نتيجة تنفيذ 3323 صفقة.

وسجل مؤشر العائد الإجمالي انخفاضا بمقدار 51.9 نقطة أي ما نسبته 0.3% ليصل إلى16.8 الف نقطة. كما سجل مؤشر بورصة قطر الريان الإسلامي انخفاضا بمقدار22.4 نقطة، أي ما نسبته 0.6% ليصل إلى 3.9 الف نقطة وسجل مؤشر جميع الأسهم المتداولة انخفاضا بمقدار 5.9 نقطة أي ما نسبته 0.2% ليصل إلى 2.9 الف نقطة. وارتفعت أسهم 13 شركة وانخفضت أسعار 21 شركة وحافظت أسهم 5 شركات على سعر إغلاقها السابق.

وبلغت رسملة السوق 559.1 مليارريال.

وتباينت قيم وأحجام التداول مقارنة بتعاملات جلسة الخميس الماضي، وجرى التعامل على 6.98 مليون سهم بقيمة 186 مليون ريال، موزعين على 3323 صفقة، مقارنة بـ6.92 مليون سهم بقيمة 280.5 مليون ريال. وتصدر التراجعات قطاع الاتصالات بنسبة 0.98% من خلال تراجعات سهم أوريدو بنسبة 1.35%.

ونزل قطاع الصناعة بنسبة 0.9%، بفعل هبوط سهم صناعات قطر بنسبو 3.15%، وقطر الوطنية لصناعة الأسمنت بنسبة 0.92%.وانخفض قطاع النقل بنسبة 0.47%، بفعل تراجع سهم الملاحة القطرية بنسبة 1%، وقطر لنقل الغاز بنسبة تراجع بلغت 0.42%.

وسجل قطاع العقارات تراجعاً بنسبة 0.42%، بعدما نزل سهم المتحدة للتنمية بنسبة 1.96%، وبروة العقارية بنحو 1.03%.وفي المقابل ارتفع قطاع البنوك بنسبة 0.33%، مدفوعاً بارتفاعات بنك قطر الأول بنسبة 1.11%، ومصرف الريان بنسبة 0.85%.

تداولات القطريين

وبلغت كمية الاسهم المتداولة في الشراء على مستوى الافراد القطريين 2.1 مليون سهم بقيمة 45.6 مليون ريال، وبلغ عدد الشركات المتداول عليها 32 شركة،بينما بلغت كمية الاسهم المتداولة في البيع على مستوى الافراد القطريين 2.9 مليون سهم بقيمة 64.4 مليون ريال وبلغ عدد الشركات المتداول عليها 36 شركة.

وعلى صعيد عمليات الشراء على مستوى المؤسسات القطرية فقد بلغت كمية الاسهم المتداولة 2.8 مليون سهم بقيمة 57.6 مليون ريال وعدد الشركات المتداول عليها 24 شركة، اما على مستوى البيع فقد بلغت كميات الاسهم المتداول عليها 2.3 مليون سهم بقيمة 49.7 مليون ريال وبلغ عدد الشركات المتداول عليها 16 شركة.

اما على صعيد تداولات الافراد الخليجيين في الشراء فقد بلغت كمية الاسهم المتداولة 36.2 الف سهم بقيمة 725.5 الف ريال وعدد الشركات المتداول عليها 9 شركة، اما عمليات البيع فقد بلغت كمية الاسهم المتداول عليها 130.7 الف سهم بقيمة 3.4مليون ريال وعدد الشركات المتداول عليها 16 شركة.

وبلغت كميات الاسهم في عمليات الشراء على مستوى المؤسسات الخليجية 80.8 الف سهم بقيمة 6.8 مليون ريال وعدد الشركات المتداول عليها 8 شركة، اما عمليات البيع على مستوى المؤسسات الخليجية فقد بلغت كميات الاسهم المتداول عليها 62.3 الف سهم بقيمة 4.2 مليون ريال وعدد الشركات المتداول عليها 11 شركة .

وفيما يختص بتداولات الاجانب فقد بلغت كميات الاسهم المتداول عليها في الشراء على مستوى الافراد 636.2 الف سهم بقيمة 13.4 مليون ريال وعدد الشركات المتداول عليها 35 شركة، بينما بلغت كمية الاسهم في عمليات البيع على مستوى 763.2 الف سهم بقيمة 17.6 مليون ريال وعدد الشركات المتداول عليها 35 شركة.

اما عمليات الشراء على مستوى المؤسسات الاجنبية فقد بلغت كميات الاسهم 1.4 مليون سهم بقيمة 61.9 مليون ريال وبلغ عدد الشركات المتداول عليها 21 شركة، اما عمليات البيع على مستوى المؤسسات فقد بلغت كميات الاسهم المتداولة 615.4 الف سهم بقيمة 46.8 مليون ريال وبلغ عدد الشركات المتداول عليها 23 شركة.

نشر رد