مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

أكد السيد دانتي بيسي رئيس فريق الأمم المتحدة المنظم للمنتدى الإقليمي لقارة آسيا حول الأعمال التجارية وحقوق الإنسان، أن قطر تواصل جهودها الرامية لتعزيز حقوق العمالة وفقا للمعايير الدولية، وهو ما يدفعها للمضي قدما في الطريق الصحيح نحو تنظيم مونديال كأس العالم لكرة القدم 2022.
وقال بيسي، في مقابلة خاصة مع جريدة “الراية” القطرية اليوم إن طرح كافة القضايا على الملأ وبمنتهى الحرية والشفافية في المنتدى الإقليمي الآسيوي حول الأعمال التجارية وحقوق الإنسان الذي استضافته الدوحة على مدار يومين، يعكس شفافية وانفتاح السلطات القطرية على كافة القضايا المتعلقة بتنظيمها المونديال.
وأضاف “أنه في ظل الحملات الموجهة التي استهدفت قطر منذ فوزها باستضافة كأس العالم، لم تتردد الدوحة في التقدم بطلب استضافة مثل هذا الحدث الإقليمي رغم علمها المسبق بما قد يتناوله من قضايا شائكة، وهو الأمر الذي يعد دليلا ومؤشرا على الانفتاح والرغبة الصادقة في التطوير والالتزام تجاه حقوق الإنسان، وهو أمر إيجابي”.
وشدد رئيس فريق الأمم المتحدة على أنه لمس من خلال لقاءاته بالمسؤولين القطريين أن الدوحة تتخذ قرارات مهمة في مجال تعزيز وتحسين أوضاع العمال وفقا للمعايير الدولية، معتبرا أن مشاركة عدد من المسؤولين بالحكومة القطرية في الجلسات الخاصة بالفعاليات الرياضية الكبرى خلال المنتدى، يعد من المؤشرات الإيجابية على انفتاح السلطات القطرية وسعيها نحور التطور وتحسين الأوضاع.
واعتبر بيسي أن مشاركة الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” في المنتدى الإقليمي الآسيوي حول الأعمال التجارية وحقوق الإنسان كانت متميزة للغاية، الأمر الذي يؤكد التزام الفيفا واهتمامها بقضايا حقوق الإنسان، وكذلك اللجنة العليا للمشاريع والإرث المسؤولة عن تنظيم كأس العالم لكرة القدم 2022 التي حرصت على المشاركة.
وطالب رئيس فريق الأمم المتحدة بضرورة إيجاد تطبيقات عملية لحقوق الإنسان ليس فقط بالنسبة لدولة قطر ولكن للعالم بأسره فيما يخص تنظيم المونديال، متوقعا أن تأخذ “الفيفا” هذه الأمور في الاعتبار مع بطولات كأس العالم القادمة ابتداء من مونديال 2026 لتكون حقوق الإنسان ضمن التعاقد القائم بين “الفيفا” والدول المضيفة.
وكانت اللجنة العليا للمشاريع والإرث قد أكدت أن دولة قطر ملتزمة وصارمة في التطوير والإصلاح في مجال حقوق الإنسان، وستستمر في هذا الطريق الصعب إلى ما بعد مونديال 2022، وأن الدولة لن تتوانى في تحقيق راحة وسلامة العمال، وذلك خلال عرض الأمين العام للجنة السيد حسن الذوادي لجهود دولة قطر في مجال حقوق الانسان بجلسة “الأحداث الرياضية الكبرى في آسيا وتأثيرها على حقوق الإنسان” والتي عقدت ضمن فعاليات المنتدى الإقليمي لقارة آسيا حول الأعمال التجارية وحقوق الإنسان الذي أقيم في الدوحة على مدار يومين.

نشر رد