مجلة بزنس كلاس
طاقة

ارتفعت العقود الآجلة للنفط الخام قليلاً في المعاملات الآسيوية يوم الخميس متجاهلة زيادة مفاجئة في المخزونات الأمريكية،ومواصلة الدول العربية زيادة الانتاج، مع عودة بعض المتعاملين للشراء الانتقائي في ظل تدني الأسعار، وفقاً لمحلل.

وزادت مخزونات الخام الأمريكية 2.3 مليون برميل إلى 525.89 مليون برميل، الأسبوع الماضي. وتوقع المحللون ارتفاعها بـ 921 ألف برميل.

وفي الساعة 17:20 بتوقيت جرينتش ارتفع الخام الأمريكي تسليم أكتوبر 31 سنتا، أو 0.7% إلى 45 دولار، بعد أن نزل 2.7% في وقت سابق.

وارتفع خام برنت تسليم أكتوبر 31 سنتا أو 0.66% إلى 47.20 دولار للبرميل بعد أن تراجع 3% في وقت سابق.

وقال جورج البتروني، مدير التداول لدى اكتيف ترايدرس: “الأسعار الحالية شجعت بعض المتعاملين على المضاربات لتغطية مراكز خاسرة في ظل تراجع معدلات تشغيل مصافي التكرير.

وبين البتروني: أن صعود النفط اليوم أيضاً يعود للتراجع الذي شهده مؤشر الدولار.

وفي ذات الساعة من تعاملات اليوم، تراجع مؤشر الدولار 0.01% إلى 96.

ويجعل هبوط الدولار السلع الأولية المقومة بالعملة الأمريكية – مثل النفط – أرخص ثمناً بالنسبة لحائزي العملات الأخرى.

وأضاف البتروني: أن اختراق النفط لمستوى الدعم 45.5 دولار، دفعة للقناة الصاعدة  في منطقة 47.20 دولار رغم وجود مخاوف من تراجع آخر بالأسعار في ظل بيانات تؤكد على تزايد الانتاج قبل اجتماع أوبك القادم.

وتوقع مسح حديث نشرتة وكالة رويترز أن تضاهي السعودية في أغسطس الماضي مستوى إنتاج يوليو القياسي البالغ 10.67 مليون برميل يوميا.

نشر رد