مجلة بزنس كلاس
فن

 

بحضور حاشد من فنانين وإعلاميين ورجال أعمال وسياسة، انطلق مساء أمس الخميس في بيروت مهرجان “بياف” للتكريم، حيث خطفت الممثلة التركية مريم أوزيرلي الأضواء.

مريم التي استقبلت بحفاوة كبرى من اللبنانيين، حضرت برفقة خطيبها ألب أوزجان وشقيقها داني، وكانت بغاية التواضع حيث التقطت الصور مع الجميع، وكانت بشوشة طوال الوقت، ولم تتذمّر من حرارة الصيف المرتفعة خصوصاً أن الاحتفال أقيم في مكان مفتوح على واجهة بيروت البحرية.

وقد تمّ تكريم مريم التي ألقت كلمة أعربت فيها عن حبها للبنان، وإعجابها ببيروت، التي ستبقى فيها أياماً عدّة لأغراض سياحية.

كما كرّم في الحفل كل من المصمم العالمي روكو باروكو، والنجمة المصرية شيرين التي أثارت السخرية بفستانها الذي اختارته من تشكيلة دولتشي إند غابانا، إذ رأى كثيرون أنه غير مناسب للحفل.

وتمّ تكريم المغنية العالمية إيلين سيغارا، والنجمة اليونانية أنجيلا ديميتريوس، والنجمة جاين مانسون، والموسيقي ميشال فاضل، والممثلين إلسي فرنيني وجورج شلهوب، وغاب نجوم الغناء الجماهيريين عن التكريم، كما سجّل غياب نجوم التمثيل أيضاً، واقتصرت باقي التكريمات على رجال الأعمال ما دفع بالكثيرين على مواقع التواصل الاجتماعي إلى التعليق بالقول إنّ المهرجان تحوّل إلى حفل علاقات عامة.

وكان لافتاً حضور أحمد أبو هشيمة طليق الفنانة هيفاء وهبي الذي بثت قناته ONTV الحفل، وأعطى درعاً تكريمياً لرئيس طيران الشرق الأوسط محمد الحوت، كما كان لافتاً عرض تقرير مفصل وطويل عن أبو هشيمة رغم أنه لم يكن من المكرمين.

الحفل بدا مملاً وخلا من عناصر الإبهار ومن اللوحات الفنية التي تعتبر عصب مهرجانات التكريم، ولولا حضور مريم أوزيرلي لمرّت ليلة “بياف” مرور الكرام دون أن يذكرها أحد.

نشر رد