مجلة بزنس كلاس
أخبار

الدوحة – بزنس كلاس

يعلن مركز قطر للقيادات عن فتح باب التسجيل في برامجه القيادية للعام ٢٠١٧-٢٠١٨ أمام القطريين المؤهلين العاملين في مختلف القطاعات. وتهدف البرامج التعليمية الغنيّة التي يقدمها المركز إلى تزويد المنتسبين بجميع المهارات التي يحتاجونها في مسيرة عملهم المهنية وتعزيز قدرتهم على خدمة وطنهم لتحقيق الرؤية الوطنية، وذلك من خلال تطوير قدراتهم القيادية والإدارية. وسيبقى باب التسجيل في برامج المركز مفتوحاً لغاية ٣١ أكتوبر القادم من خلال االموقع الإلكتروني للمركز www.qlc.org.qa.

ويقدم مركز قطر للقياداتثلاثة برامج قيادية، هي: برنامج القيادات التنفيذية، والقيادات المستقبلية، والقيادات الحكومية. وتتضمن هذه البرامج وحدات تدريبية ولقاءات مع شخصيات قيادية فاعلة ذات تأثير من مختلف القطاعات ، كما تتضمن هذه البرامج رحلات تعليمية لمراكز اقتصادية وسياسية دولية والتي تمنح منتسبي المركز فرص لبناء شبكة علاقات مع أقرانهم من مختلف القطاعات في الوقت الذي يعززون فيه قدراتهم القيادية.

وفي تعليقه على افتتاح باب التسجيل، قال سعادة الدكتور عبدالله بن علي آل ثاني، عضو مجلس الإدارة والعضو المنتدب لمركز قطر للقيادات: “إن الوقت الراهن هو وقت حساس في مسيرة التنمية الوطنية، فمع اقترابنا من تحقيق الأهداف السامية لرؤية قطر الوطنية ٢٠٣٠ تزداد الحاجة إلى العنصر البشري الفاعل والمؤثر والذي تستطيع الدولة أن تعتمد عليه في تحقيق التنمية المستدامة. ومن هنا تأتي دعوتنا لجميع الموظفين القطريين المؤهلين للتسجيل في أي من برامج مركز قطر للقيادات، من أجل تعزيز مهاراتهم القيادية لما فيه خير هذا الوطن المعطاء “.

هذا ويحرص مركز قطر للقيادات على تقديم أفضل البرامج التعليمية بالتعاون مع عدد من المؤسسات الدولية المرموقة، مثل كلية إدارة الأعمال في جامعة هارفارد، وكلية الدراسات العليا للإدارة HEC Paris، وكلية كامبردج للأعمال وجامعة  Duke. كما يستفيد المشاركون من الندوات والتي يستضيف فيها المركز سلسلة من المتحدثين المؤثرين وصناع القرار على المستويين المحلي والدولي، في القطاعين العام والخاص. ويوفر مركز قطر للقيادات لمنتسبيه فرصة للإطلاع على تجارب الدول الأخرى وذلك من خلال الرحلات التعليمية الدولية التي ينضمها المركز. ولقد زار منتسبو المركز خلال الرحلات التعليمية في الدورات السابقة،  عدة دول وهي الولايات المتحدة الأمريكية، والمملكة المتحدة، وسنغافورة، والصين، وكوريا الجنوبية.

وتتطلب برامج مركز قطر للقيادات تفرغاً من العمل على مدار بضعة أيام من كل شهر، لمدة ١٢شهراً، ويتم اختيار المتقدمين بناءً على عملية تقييم دقيقة تعتمد على معايير عديدة تتضمن المؤهلات العلمية، والخبرات المهنية، واجتياز اختبارات الكفاءة الشخصية والمقابلات الشخصية .

والجدير بالذكر أن إنشاء مركز قطر للقيادات جاء ليساهم في توفير تدريب عالي الجودة في مجال القيادة للقطريين المميزين في جميع القطاعات، وذلك لتعزيز تنمية العنصر البشري، الذي يعد الركن الأساسي لدفع خطط التطوير والتقدم بما يتماشى مع رؤية قطر الوطنية ٢٠٣٠. وقد تخرّج من المركز أكثر من ٢٦٣ شخص حتى الآن، ويضم حالياً أكثر من ١١٥ منتسباً لجميع برامجه

نشر رد