مجلة بزنس كلاس
تكنولوجيا

ضمن سلسلة الجلسات النقاشية “حديث التقنية” Tech Talk

الدوحة – بزنس كلاس

استضاف مركز شل قطر للبحوث والتكنولوجيا، الذي يتمركز في واحة العلوم والتكنولوجيا في قطر، اليوم، النسخة الحديثة من سلسلة جلساته النقاشية الناجحة “حديث التقنية” Tech Talk، والتي تخللها عرض توضيحي حول “استخدام تكنولوجيا النانو في هندسة المواد”، والذي قدّمته الدكتورة ماري ريان، أستاذة علوم المواد وتكنولوجيا النانو ومديرة برنامج شركة شل للمواد والتآكل في جامعة إمبريال كوليدج لندن.

أظهر العرض التوضيحي أهمية استخدامات تكنولوجيا النانو في العديد منمجالات العلوم والتكنولوجيا، وكيف ان استخدام هذه التكنولوجيا في هندسةالمواد يودي بدورة  للمزيد من الفهم والقدرة على  التحكم في مشكلات تاكل المواد . وتنخرط الدكتورة ريان بالعمل على نطاق واسع في مجال تفاعل وتآكل الأنظمة الخارجية، كما تُعتبر مستشارة في أبحاث المواد لشركات عالمية مثلشل ورولز رويس.

وكانت جامعة قطر وإمبريال كوليدج لندن ومركز شل قطر للبحوث والتكنولوجيا قد وقعوا، عام 2015، اتفاقية بحثيه لدراسة منع التآكل في خطوط أنابيب الغاز الحامض. ويعتبر تآكل الأنابيب التي تنقل الغاز والنفط الحامض من أكبر التحديات التقنية التي تواجه صناعة النفط والغاز في قطر. وسيتم استخدام افضل التقنيات التحليلية للتركيز على الحد من التأكل الحفري وتجنب حدوثه. ويعد التآكل الحفري أحد أشكال التآكل التي تؤدي إلى خلق ثقوب صغيرة في المعادن.

ويعلّق يوسف صالح، نائب رئيس مركز شل قطر للبحوث والتكنولوجيا، بالقول: “نحن فخورون جداً باستضافة العرض التوضيحي الذي قدّمته الدكتورة ماري ريان، ضمن سلسلة جلساتنا النقاشية “حديث التقنية” Tech Talk.ونحن سعداء، في مركز شل قطر للبحوث والتكنولوجيا، بالتعاون مع شركائنا من مختلف الأطراف الأكاديمية والحكومية، والمنظمات غير الربحية، والقطاع الخاص لإنجاز الأبحاث واقتراح الحلول المبتكرة التي تساعد في التصدي للتحديات التي تواجه قطاع الطاقة في دولة قطر، والتي سيكون لها تأثير مستدام في دعم تحقيق رؤية قطر الوطنية 2030″.

ومن خلال تنظيم هذه الفعالية، يواصل مركز شل قطر للبحوث والتكنولوجيا دوره المؤثر والفعال في تشكيل مستقبل قطاع البحوث التطوير في دولة قطر، من خلال دعم البحوث الرائدة وتشجيع التفكير القيادي المبتكر.

 

نشر رد