مجلة بزنس كلاس
أخبار

نظمت المؤسسة القطرية لرعاية الأيتام «دريمة»  بالحي الثقافي كتارا وبحضور السيدة مريم المسند، المدير التنفيذي للمركز، فعالية قراءة القصص «أشتاق. أشتاق» للكاتبة ناهد الشوا كمطبوعة خاصة بـ «دريمة» وموجهة للأطفال. حضرها لفيف من كُتاب قصص الأطفال والروائيين منهم الراوي إبراهيم البشري. كما حضر الفعالية عدد من الأطفال وأولياء أمورهم. وتضمنت الفعالية مجموعة من الأنشطة الشيقة والمفيدة والموجهة للأطفال، إضافةً إلى توزيع القصص.
هاشتاج دريمة
وأتت الفعالية ضمن سلسلة الفعاليات والبرامج والأنشطة التي أطلقها مركز تمكين الأيتام «دريمة» تحت عنوان «تمكين الأبطال» والتي تزامنت مع إطلاق الهوية البصرية الجديدة لدريمة بداية الشهر الحالي. وتروي قصة تمكين الأبطال الكاتبة ناهد الشوا من مؤسسة دار كتب نون للنشر والتوزيع وصاحبة مشروع 1001 كتاب للأطفال. فيما أصبح هاشتاج # تمكين _الأبطال الهاشتاج الخاص بـ «دريمة».
رسالة مجتمعية
في تصريح خاص بـ «العرب» قالت السيدة مريم المسند، المدير التنفيذي لمركز رعاية الأيتام «دريمة»: إن الفعالية تأتي ضمن سلسلة فعاليات مرتبطة بتدشين الهوية البصرية الجديدة لمركز «دريمة». وإن الهدف من الفعالية هو التعريف بالمركز وأهدافه، والتعريف بما تحمله الهوية الجديدة من رمزية لتحقيق هدف تمكين الأيتام.
وأوضحت المسند أن المجتمع بكل فئاته مستهدف من قِبل فعاليات دريمة، وأن أبرز المشاركين في الفعاليات هم الأيتام والأسر الحاضنة لهم بغرض التوعية بأهمية الاحتضان على مستوى المجتمع. كما أن الفعاليات تستهدف المدارس ومؤسسات أخرى بهدف التعريف بمركز دريمة والتعاون في تحقيق أهدافه؛ لأن الأيتام ليسوا مسؤولية المركز فقط بل هم مسؤولية الجميع.
ولفتت المسند إلى أن المجتمع القطري من محبي فعل الخير، وأن أعداد المتطوعين لاحتضان الأطفال الأيتام زادت حالياً عن أوقات سابقة، وأن أعمال المركز لا تقتصر على تقديم الرعاية والخدمات والمساعدة بل تتجاوز ذلك إلى تقديم الفرص والتمكين في المجتمع القطري، وأن الفعاليات القادمة ستشهد هذا التوجه من قِبل المركز.

نشر رد