مجلة بزنس كلاس
طاقة

 

الدوحة – بزنس كلاس

نجح أكثر من 25 فريقـاً من طلاب المدارس الثانوية من مختلف أنحاء قطر في اجتياز منافسات الدور قبل النهائي ليصلوا إلى المرحلة النهائية لمسابقة “تحدي الأعمال– قطر 2016” التي ستقام في ٢١ أبريل بمركز قطر الوطني للمؤتمرات.

و قد أطلق مركز بداية وشل قطر برنامج “تحدي الأعمال قطر 2016” بنسخته الرابعة في شهر فبراير، بمشاركة أكثر من 800 طالباً من ما يزيد عن 25 مدرسة ثانوية من جميع أنحاء قطر.

يهدف البرنامج السنوي إلى تشجيع الشباب على اكتساب مهارات ريادة الأعمال وإنشاء مشاريعهم الخاصة وأعمالهم المستقلة، ويشمل البرنامج هذا العام المدارس الدولية الخاصة بجانب المدارس المستقلة الحكومية.

وقد أكدت ريم السويدي، المدير العام لمركز بداية لريادة الأعمال والتطوير المهني، سعادتها بالتعاون المثمر مع شل قطر، قائلة: “نعتز كثيراً بالمشاركة في برنامج “تحدي الأعمال قطر” الذي يواصل نجاحه الباهر للعام الرابع على التوالي، وتلتقي رسالة مركز بداية مع أهداف البرنامج الرامية إلى غرس ثقافة ريادة الأعمال بين الشباب في قطر”.

وأضافت السويدي قائلة: “سنواصل السعي في مركز بداية لنشر روح ريادة الأعمال في المجتمع القطري وإرساء ركائز المجتمع القائم على المعرفة”.

ومن جانبه، أعرب السيد محمد أبو جبارة، رئيس قسم  المسؤولية المجتمعية في شركة شل قطر، عن سعادته الغامرة بالزيادة الكبيرة هذا العام في عدد الطلاب والمشرفين المشاركين في برنامج “تحدي الأعمال قطر”، قائلاً: “منذ انطلاقه، وبرنامج تحدي الأعمال قطر ينطلق بثبات من نجاح إلى آخر، ورغم أن عدد الطلاب لم يزد عن 37 طالباً فقط من 3 جامعات في قطر عندما بدأنا البرنامج في عام 2012، وصلنا هذا العام إلى أكثر من ألف طالب بمشاركة 800 طالب من المرحلة الثانوية من 25 مدرسة وأكثر من 200 طالب جامعي من 13 جامعة من مختلف المناطق والمدن في دولة قطر”.

وأضاف أبو جبارة قائلاً: “إننا في شل قطر نؤمن أن صقل مهارات ريادة الأعمال يبدأ بنوع آخر من الاستثمار ألا وهو الاستثمار في عقول الشباب. وهنا تتجلى أهمية تزويد الطلاب بمهارات الأعمال والأدوات العملية التي تمكنهم من النجاح في بيئة الأعمال الحقيقية، ومن ثم الإسهام في تحقيق أهداف رؤية قطر الوطنية 2030”.

وكانت شركة شل قطر قد وقعت في في العام الماضي مذكرة تفاهم مع وزارة التعليم والتعليم العالي لدعم برنامج “تحدي الأعمال – قطر” والعمل على نشره في المدارس الثانوية المستقلة والخاصة في دولة قطر. بالاضافة الى توقيع مذكرة تفاهم اخرى مع مركز قطر التطوعي في سبتمبر  الماضي لتوفير المتطوعين للقيام بمهمة تدريب الطلاب.

هذا وقد شملت الفرق التي اجتازت الدور نصف النهائي وصعدت إلى الدور النهائي والتي سيفوز أحدها بكأس برنامج “تحدي الأعمال قطر” المدارس التالية: مدرسة الزبارة  للبنين، ومدرسة الشمال للبنين، ومدرسة عبدالله بن علي المسند  للبنين، وأكاديمية قطر للقادة، ومدرسة قطر التقنية للبنين، ومدرسة أحمد بن حنبل للبنين، ومدرسة عمر بن عبدالعزيز للبنين، ومدرسة الدوحة للبنين، ومدرسة قطر للعلوم المصرفية وإدارة الأعمال للبنين، ومدرسة علي بن جاسم للبنين، ومدرسة مصعب بن عمير، ومدرسة الغويرية للبنات، ومدرسة الشمال للبنات، ومدرسة الخور للبنات، ومدرسة أم حكيم للبنات، ومدرسة الشحانية للبنات، ومجمع قطر التربوي للبنات ومدرسة قطر للعلوم المصرفية وإدارة الأعمال للبنات.

ومن المدارس الدولية: مدرسة قطر العالمية، مدرسة شيربورن، أكاديمية الأرقم، أكاديمية أسباير، مدرسة نيوتن العالمية – الخليج الغربي، مدرسة نيوتن العالمية – بروة ، والمدرسة اللبنانية، والمدرسة التونسية.

وضمن التحضيرات للمسابقة، قدم أكثر من 100 مشرف، أغلبهم من القطريين العديد من الجلسات التدريبية والتوجيهية حول الموضوعات والمفاهيم الأساسية في مجال التجارة وريادة الأعمال، مع التركيز على استخدام برنامج محاكاة الأعمال الافتراضية باستخدام الحاسب والذي يقيم أداء الفرق كشركة قائمة في سوق تنافسية افتراضية تعمل على مدار ثلاث سنوات. كما تعرّف الطلاب من خلال هذه الجلسات على أخلاقيات التجارة والأعمال التي تنمي قدرة المشاركين على الموازنة بين البيئة الاقتصادية والأداء الاجتماعي لشركاتهم.

جدير بالذكر أن برنامج تحدي الأعمال في قطر مبادرة أطلقتها منظمة موزايك البريطانية غير الربحية التي أنشأها صاحب السمو الملكي أمير ويلز في عام 2007 بالإضافة إلى عدد من برامج التدريب التي تهدف إلى توفير الفرص للشباب لإطلاق قدراتهم وإمكانياتهم. وشل قطر هي الشريك المؤسس لمنظمة موزايك في قطر، وأطلقت بالتعاون مع مركز بداية برنامج “تحدي الأعمال في قطر”.

نشر رد