مجلة بزنس كلاس
أخبار

بزنس كلاس

تمكن فريق “كيبر توم” للسباقات، المؤلف من السائقين أندريا كارداريلي وريو هيراكاوا، من الفوز بالجولة الختامية من سباق “أوتوباكس سوبر جي تي 500” للعام 2015 على متن مركبة لكزس “RC F” التي تحمل الرقم 37، والذي أقيم مؤخراً على حلبة توين رينغ موتيغي في محافظة توتشيغي اليابانية. وكان السباق قد أقيم في ظل ظروف مناخية صعبة، حيث كانت الحلبة مبللة في مراحل السباق الأولى وجافة خلال النصف الآخر من السباق، غير أن الفريق قد تمكن من تحقيق فوز مشرف بعد الانطلاق من نقطة متقدمة في بداية السباق.

وكانت الأمطار قد بدأت بالهطول قبل انطلاق السباق بنصف ساعة، مما جعل الحلبة مبللة كلياً، وهذا ما دفع جميع المركبات إلى الإنطلاق مستخدمةً الإطارات الخاصة بالأسطح المبللة. وخلال اللفة الـ 18، توقف هطول الأمطار، فاستغلت بعض الفرق هذا التغير الإيجابي في الطقس للعودة إلى نقطة الصيانة لتبديل السائقين. وشهدت أحداث السباق التالية وقوع حاث تصادم بين مركبتين بعد بعض اللفات، الأمر الذي استدعى دخول مركبة السلامة. وفي نهاية اللفة الـ 31، غادرت مركبة السلامة الحلبة حيث عاد السباق لينطلق من جديد.

وكانت المركبات التي تحتل المركز الثامن والمراكز التالية متأخرة بلفة واحدة بسبب زمن التوقف الإضافي في نقطة الصيانة، في حين كانت المركبات التي تحتل المراكز السبعة الأولى، وفي طليعتها مركبة لكزس “RC F” لفريق “كيبر توم” التي تحمل الرقم 37، والتي يقودها السائق ريو هيراكاوا، تتنافس بفارق زمني لا يتخطى ثانية واحدة بين المركبات السبع، الأمر الذي جعل السائقين يزيدون من سرعتهم ورفع وتيرة المنافسة خلال الـ 20 لفة الأخيرة. واستمرت الإثارة خلال السباق حتى خط النهاية مما منح المتفرجين على المدرجات الكثير من الحماس والتشويق. وظلت المنافسة قائمة مع عدم تمكن أي مركبة من اتخاذ خطوة حاسمة. ومع نجاح السائق هيراكاوا في التشبث بمركز الصدارة، تمكنت مركبة لكزس “RC F” لفريق “كيبر توم” التي تحمل الرقم 37 من الظفر بفوزها الثاني لهذا الموسم.

وقال تاكايوكي يوشيتسوغو، الممثل الرئيسي للمكتب التمثيلي لشركة تويوتا في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: “لقد كان هذا نصراً كبيراً للفريق، وتذكيراً بالقدرات الاستثنائية التي تتمتع بها مركبة لكزس “RC F”. لطالما لعبت رياضة السيارات دوراً حيوياً في تطور صناعة المركبات لدى لكزس منذ بداياتنا الأولى، حيث أنها تمنحنا رؤى هامة حول مركباتنا والأداء الذي تقدمه في ظل أقسى الظروف على حلبة السباق. وهذا بلا شك ساعدنا على تطوير مركبات أفضل من أي وقت مضى مثل مركبة لكزس “RC F”. كما أننا نثمن الدعم والتشجيع المتواصلين من قبل معجبينا لمبادراتنا المبتكرة في عالم سباقات السيارات”.

كما قال السائق أندريا كارداريلي: “إنني سعيدٌ جداً بهذا الفوز، لقد تمكننا من تقديم أداء مميز في سباق اليوم. كانت الحلبة مبللة كلياً، ولذلك فقد واجهنا صعوبة في اختيار الإطارات المناسبة، وعندما وقع اختيارنا على الإطارات ذات السطح القاسي، فقد كانت الأمور صعبة بعض الشيء في البداية. وعلى الرغم من ذلك، بذلت قصارى جهدي وتقدمت على بقية المركبات. كما أن توقيت التوقف في نقطة الصيانة كان موفقاً جداً، واعتقد أن هذا كان عاملاً مهما في تحقيق هذا الانتصار”.

 

نشر رد