مجلة بزنس كلاس
سيارات

 

تعد سيارة مرسيدس بنز F 015 الفاخرة، نقلة نوعية في عالم السيارات عالية الرفاهية، حيث تعمل بخلايا الوقود التي تسير دون سائق، ويمكن قيادتها يدويًا أيضًا، وتضم مقصورة أشبه ما تكون بــ “غرفة جلوس” منزلية فخمة.

وفي حالة توقف السيارة يمكن إدارة مقاعدها الأربعة الذاتية الحركة لتصبح مواجهة لبعضها، وهي مزودة بـ 6 شاشات عرض رقمية تعمل باللمس أو الإيماءات أو تتبع العيون، موزعة على الكابينة للاتصال بالعالم الخارجي.

وصممت السيارة لتكون خفيفة الوزن وذات هيكل مضاد للصدمات من ألياف الكربون والألمونيوم والصلب، وتعتمد في عملها على خلايا وقود الهيدروجين والتي تنتج الكهرباء عن طريق تفاعل “كهروكيميائى” يتم عن طريق استخدام وتفاعل غازي الهيدروجين والأوكسجين، وفي حال مللت من عملية القيادة الذاتية، يمكنك العودة إلى عصر القيادة اليدوية.

وتتميز مرسيدس بنز F 015 بهيكلها الخارجي الذي يعكس طبيعة السيارة المستقبلي، وتم تزويدها بمستشعرات لحركة العين من الداخلىفهي سيارة تتواصل مع محيطها بصرياً وسمعياً، فعن طريق الحساسات الدقيقة، تقوم مرسيدس بنز F 015 بمعرفة كيفية الاستجابة والدوران والتسارع والتباطؤ، وكل شيء يتعلق بممارسة القيادة الآمنة وحماية السائق والركاب.

ويتوقع لسيارة مرسيدس بنز F 015 أن تغزوا الأسواق عام 2025، والتي تمثل أفضل نموذج لسيارات المستقبلية التي سيتحكم الكمبيوتر في عملها بالكامل، دون أي تدخل من سائقها.

تبدو تلك السيارة حلمًا بعيد المنال يشاهدها عشاق السيارات من خلال الفيديوهات والصور فقط التي تنشرها الشركة، ولكن خلال سنوات قليلة قد تجدها معروضة في الرياض وجدة ودبي والكويت وغيرها من المدن العربية التي تبدي اهتمامًا خاصًا بتلك السيارات الفاخرة.

نشر رد