مجلة بزنس كلاس
سيارات

 

أعلنت شركة مرسيدس عن خططها للتوسع في استخدام المحركات الكهربائية بموديلاتها المختلفة؛ حيث تعتزم الشركة الألمانية طرح الموديل الجديد من السيارة “سمارت” الكهربائية في الولايات المتحدة الأميركية خلال العام الجاري وفي أوربا والأسواق العالمية مطلع العام 2017.

كما كشفت مرسيدس عن خططها للتوسع في استخدام خلايا الوقود؛ حيث أنها تخطط في العام 2017 لتوليد الكهرباء من الهيدروجين والاعتماد على هذه التقنية في السيارة GLC، التي تنتمي لفئة سيارات SUV المدمجة، بالاشتراك مع بطارية Plug-in، مما يساعد على زيادة مدى السير لأكثر من 500 كيلومتر وبدون أية انبعاثات ضارة.

وبالإضافة إلى ذلك، تخطط مرسيدس لتسهيل عملية شحن البطاريات من خلال الاعتماد على تقنية الحث الكهربائي، وهو ما سيتجسد في الإصدار الهجين Plug-in من سيارة الفئة S الفارهة، والذي من المقرر طرحه في العام 2017.

نشر رد