مجلة بزنس كلاس
سيارات

الدوحة – بزنس كلاس

كشفت شركة ناصر بن خالد للسيارات، عن سيارة G 500 خلال معرض قطر للسيارات 2016.

في المستقبل، ستُوفر كافة طرازات الفئة G من سيارات مرسيدس-بنز، قوة أكبر بنسبة تصل إلى 16 بالمائة، مع استهلاك أقل للوقود. وتتضمن هذه الطرازات محركات V8 سعة 4.0 ليتر ثنائية التيربو القوية، والتي تتوافق مع معايير الانبعاثات الأوروبية Euro 6. وسيزداد ثبات القيادة، والأمان، والراحة على الطريق مع مجموعة نظام التعليق الجديد، وبرنامج التحكم الإلكتروني بالثبات ESP® بحساسية أعلى، ومع تحديث التصميم الخارجي والمقصورة الداخلية، سيتوفر في الوقت نفسه، إصدار خاص وحصري من AMG.

وتبدأ سيارة الدفع الرباعي الكلاسيكية من مرسيدس-بنز فصلاً جديداً في قصة نجاحها الممتدة على مدى أكثر من 35 سنة، فمن خلال تقنياتها دائمة التطور، ومواصفات تجهيزاتها العالية، أرضَت هذه السيارة المناسبة لجميع الطرق، توقعات محبي سيارات الدفع الرباعي على الدوام. ولهذا، أُضيف محرك V8 ثنائي التيربو سعة 4.0 ليتر بالحقن المباشر، والذي تم الكشف عنه مسبقاً في سيارة للعرض من طراز G 500 4×42 احتفالاً بظهوره الأول ضمن سيارات الفئة G.

ويشير المحرك الجديد ذو الأسطوانات الثماني في سيارة G 500 إلى تراثه الاستثنائي، فهو يعتمد على محركات الجيل الجديد من مرسيدس AMG V8 التي كانت مقنعة بمستويات أدائها العالية في سيارات مرسيدس AMG GT ومرسيدس AMG C 63. وعند استخدامها ضمن الفئة G تم تعديل محرك V8لينتج قدرة 310 كيلووات (422 حصاناً)، وعزم دوران يصل إلى 622 نيوتن متر. وتشمل الخصائص المتميزة لهذا المحرك أيضاً؛ التكيّف المذهل، وقوة الجرّ العالية. وتتحقق هاتان الخاصيتان، على سبيل المثال، من خلال شاحني تيربو يوضعان في الفراغ بين الأسطوانات الذي يأخذ شكل V والذي يسمى “وسط V الحار”، بدلاً عن وضعهما على حواف الأسطوانات.

ويتيح هذا التصميم تحقيق حجم أصغر، واستجابة أفضل، وتخفيف نسبة انبعاثات العادم. وتضمن مرسيدس-بنز الكفاءة العالية باستخدامها تقنية بيزو piezo للحقن المباشر للوقود، مع عملية الاحتراق المُرشَدة بالبخاخ. وتُوفّر علبة محرك V8 المصنوعة من الألمنيوم قوة تحمّل قصوى بأخف وزن ممكن.أما سطوح الأسطوانات الداخلية بتقنية Daimler’s NANOSLIDE®فتمتاز بصلابتها التي تزيد مرتين عن صلابة أسطح الحديد الصلب التقليدية، وهذا من شأنه التقليل من الاحتكاك الداخلي واستهلاك الوقود.

قوة أكبر واستهلاك أقل للوقود

وبالمثل، تم تطوير وتحسين المحركات الأخرى من طرازات الفئة G، للحصول على  قوة جرّ فائقة، واقتصادية أكبر في استهلاك الوقود. وزُوّدت G 500 بخاصية ECO لإيقاف تشغيل المحرك تلقائياً، والتي تُقلل من استهلاك الوقود والانبعاثات من خلال إطفاء المحرك عندما تكون السيارة في حالة سكون، كما هو الحال في الازدحام المروري، أو عند التوقف أمام إشارات المرور.

وكما جرت العادة ضمن الفئة G، تُحافظ الطرازات الجديدة على البنية المتينة المعهودة للجسم والهيكل المستقل ذو البنية السُلّمية للسيارة، واللذين ما زالا يُوفران إمكانيات كبيرة تُجاري القوة المتزايدة للسيارة. كما تُحافظ هذه الطرازات على أداء منقطع النظير على الطرق الوعرة، بقوة دفع رباعي متواصلة،وعلبة سرعة منخفضة المدى، وثلاثة أقفال للترس التفاضلي تُمكّنها من التغيير بين السرعات أثناء الحركة.

وتم تعديل نظام التعليق القياسي بوضع ممتصات صدمات محسّنة للحصول على تحكم أفضل بحركة هيكل السيارة، وراحة أكبر أثناء القيادة على الطرقات الوعرة. كما يعمل برنامج الثبات الإلكتروني ESP®علىتعزيز ديناميكية القيادة، ورفع مستوى الراحة والثبات على الطريق.

وبالإضافة إلى ذلك، يتوافر في سيارة G 500 نظام تخميد جديد اختياري عند القيادة في وضع الرياضة Sport ووضع الراحة Comfort، ويُوفر هذا أداءاً فارقاً من حيث السرعة وخفة الحركة، كما يمنح قدرة لا مثيل لها أثناء القيادة على الطرق الوعرة، وتخفيفتمايل السيارةعند المنعطفات.

محسّنة من الداخل إلى الخارج

ومن ناحية المظهر, يسهل  تمييز طراز G 500 الجديد من خلال المصّدات التي أعيد تصميمها، كما ألهبت مجموعة AMG القياسية بجعل أقواس العجلات من نفس لون السيارة. ومن الداخل، تتميز بلوحة عدادات ملفتة بشكل أنبوبين مع شاشة عرض متعددة المهام بعرض 11,4 سم، ومؤشرات وعدادات بتصميم حديث.

نشر رد